الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الثقوب السوداء نمت بالتزامن مع المجرات منذ بدايات الكون
16 يونيو 2011 22:44
باريس (أ ف ب) - ذكرت دراسة جديدة أن إشارات لثقوب سوداء ضخمة، وهي تلتهم الغاز في بدايات الكون، تظهر أن هذه الأجسام النهمة، نمت بالتزامن مع مجراتها. ويؤكد كيفين شافينسكي، من جامعة يال الأميركية، الذي أسهم في هذه الأعمال حول الثقوب السوداء الضخمة الواقعة في قلب المجرات “ثمة علاقة تكافلية بين الثقوب السوداء ومجراتها منذ فجر الأزمنة”. ففي موجات نجم زائف “كازار”، وهي نواة مضيئة نشطة للمجرات، كان علماء فلك اكتشفوا ثقوباً سوداء ضخمة تكون وجدت بعد أقل من مليار سنة على الانفجار الكبير. وأراد واضعو الدراسة الجديدة المنشورة في مجلة “نيتشر” العلمية البريطانية درس عينة أوسع من الثقوب السوداء، التي يفترض أن تكون موجودة في وسط حوالي 200 مجرة بعيدة جدا، ولا يمكن للتلسكوب الفضائي هابل أن يرصدها. ويرجح أن هذه المجرات كانت موجودة بعد 700 إلى 950 مليون عام بعد الانفجار الكبير. وقد يكون ضوء هذه المجرات سافر حوالي 13 مليار سنة في الكون قبل أن يرصده هابل. لكن كيف يمكن رصد ثقوب سوداء تقع على هذه المسافة البعيدة في الزمان والمكان؟ فالغازات والغبار التي تعصف بسرعة كبيرة قبل أن تلتهما الثقوب السوداء تبث أشعة سينية. وبفضل التلسكوب “شندرا”، العامل بالأشعة السينية والتابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، تمكن العالمان كيفن شوافينسكي وازكييال ترايستر (جامعة هاواي) وزملاؤهم من رصد الإشعاع الخفيف جدا الذي قطع هذه المسافات. وبعدما احتسبوا وضخموا هذه الأشعة العائدة لثقوب سوداء في حوالي 200 مجرة تمت دراستها، اعتبر فريق العلماء أن “الثقوب السوداء نمت بالتزامن مع المجرات التي تستضيفها في تاريخ الكون”. واستنتجوا أن هذه الثقوب السوداء التي تحجبها كميات كبيرة من الغاز والغبار تمتص الجزء الأكبر من الأشعة باستثناء الأشعة السينية، نمت بسرعة أكبر بكثير خلال هذه الفترات الأولى مما كان يعتقد.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©