الرياضي

الاتحاد

المريخ يستنجد بجماهيره في أزمة الضرائب


تتجه أنظار جماهير الكرة السودانية اليوم داخل البلاد وخارجها لأم درمان التي تشهد لقاء مختلفاً وصعباً من كل اللقاءات التي خاضها المريخ بأرضه ومصدر الصعوبة هو أن الخصم الذي يواجهه في بطولة الكونفدرالية يدخل المباراة متقدماً عليه بثلاث نقاط ومثلها من الأهداف بعد أن حقق فوزاً مريحاً على الشياطين الحمر في مالي ووصل السودان ليدافع عنه بقوة والمباراة بهذا الشكل تمثل مباراة كرامة ورد اعتبار وثأر وسيعمل المريخ بكل قوة للحفاظ على ماء الوجه أمام جماهيره وعشاقه وحساده أيضاً فالفوز بالأربعة يعني الكثير وفقدان التأهل يعني الأكثر أيضاً·
وللمريخ تجارب ناجحة في قلب الطاولة على خصومه فقد فعلها أمام كانون ياوندي وفعلها أمام الأهلي القاهري وان لم يتأهل وفعلها أمام الضرائب الأوغندي في هذه المنافسة وكان أهم الأسلحة التي أشهرها في وجه خصومه سلاح الجمهور الثاير ولذلك سارعت إدارته وجهازه الفني ولاعبوه ورابطة مشجعيه سارعوا إلى القول إن الجماهير ستكون إحدى أوراقه الرابحة والحاسمة في المباراة وطلب هؤلاء من الجماهير ضرورة احتلال المدرجات مبكراً واشعال حماس اللاعبين ومساعدتهم على تجاوز محنة مالي والخسارة القاسية في مالي بثلاثية واكد نجوم المريخ جاهزيتهم لرد الاعتبار ولكنهم في ذات الوقت ستدعي تواجد الجماهير الفاعل وأنهم اليوم في أمس الحاجة لهم ووجدت النداءات التي أطلقها نجوم الفريق وإدارتهم وجهازهم الفني استجابة مدوية وانعكس ذلك على تدريبات المريخ الأخيرة التي كانت مؤشراً قوياً للأدوار الفاعلة التي ستلعبها جماهير الأحمر·
ومن ناحية أخرى عمل الجهاز الفني للمريخ على تصحيح كل الأخطاء التي وقعت في مباراة النيل الحصاحيصا ضمن الاسبوع التاسع لبطولة الدوري الممتاز السوداني وأبرزها الأخطاء الدفاعية سواء في سوء التغطية أو ترك مساحات أمام الخصم وان كان وضع المريخ لمساته الختامية على التشكل أو الخطة التي سيواجه بها باماكو المالي والتي سيعتمد فيها على عناصر هجومية حيث يتمكن من خلالها من ضغط خصمه في نصف ملعبه حتى يجبره على ارتكاب المزيد من الأخطاء وبالتالي يمكن احراز أربعة أهداف حاسمة وهي الأهداف التي يحتاجها للتأهل وعبور خصمه المالي والمريخ يرفع شعار التعويض ويرى ان مهمته صعبة ولكنها ليست مستحيلة فهل يبلغ ما يتمناه؟! سؤال ينتظر الإجابة عليه مساء اليوم

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»