الاتحاد

عربي ودولي

القناة القطرية تجند مرتزقة لاختراق حسابات التواصل الاجتماعي لسياسيين ورجال أعمال

القناة القطرية تجند مرتزقة لاختراق حسابات التواصل الاجتماعي لسياسيين ورجال أعمال

القناة القطرية تجند مرتزقة لاختراق حسابات التواصل الاجتماعي لسياسيين ورجال أعمال

قال محمد فهمي، الصحفي السابق بقناة «الجزيرة» القطرية: «إنه بعد حدوث مقاطعة الدول العربية الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب لقطر، تحدث الكثير من الخبراء عن فضائح النظام القطري، ودعمهم الكبير للإرهاب»، مشيراً إلى أن قطر اتبعت أسلوباً جديداً بعد ذلك، وهو التعامل مع هاكرز ومرتزقة، غالبيتهم من روسيا، لاستهداف صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة ببعض الصحفيين ورجال الأعمال.
وأوضح فهمي في تصريحات تليفزيونية أن هناك تعاوناً كبيراً بين «الجزيرة» والمخابرات القطرية، مضيفاً أن المخابرات القطرية تقوم باستهداف صفحات التواصل الاجتماعي لبعض الأشخاص ثم تقوم بأخذ معلوماتهم الشخصية وإرسالها لصحف مثل نيويورك تايمز وغيرها، ومن ثم تقوم الجزيرة بالنقل عن نيويورك تايمز كأنها مغامرة صحفية، مؤكداً أن تلك جريمة كبيرة وهو التعدي على خصوصيات الغير.
وتابع: «إن قطر والهاكرز يتبعون طريقة «الصيد»، وهي عبارة عن طريق جمع معلومات عن الشخص وما يحبه، ومن ثم إرسال رابط خاص به حسب ما يحبه، وبمجرد دخول الشخص على الرابط، سيكون تم اختراق الحساب». كما ذكر فهمي أن الكثير من السياسيين والصحفيين يتفاجأون بنشر إيميلاتهم في الصحف العالمية، وهذا يمثل مشكلة كبيرة للسياسيين والصحفيين، خلاف أنه يعتبر جريمة، مشيراً في هذا الصدد إلى قضية رجل الأعمال الأميركي إليوت برويدي الذي رفع دعوى قضائية على قطر، يتهمها باختراق بريده الإلكتروني وتسريب رسائل منه، وقال فهمي: «إنه اطلع على ملف القضية التي رفعها «برويدي»، ووجد أن هناك خيوطاً كثيرة تؤكد تورط قطر في القضية اختراق صفحة «إليوت برويدي»».
وتابع: «إن هناك شخصاً ذُكر في القضية يعمل عميلاً لقطر، وتحدث أن اسم برويدي ذُكر في السفارة القطرية كثيراً، وأنه سيتم استهدافه في الفترة المقبلة».

أبوظبي (مواقع إخبارية)

اقرأ أيضا

القمة العربية الأوروبية الأولى.. مواجهة التحديات بقارب واحد