الاقتصادي

الاتحاد

الفساد يعوق انضمام بلغاريا للاتحاد الأوروبي

إعداد: محمد عبدالرحيم:
يبدو أن الفساد والجريمة المنظمة تمضي في تفشي وازدهار في بلغاريا إلى الدرجة التي بات يتعين بها تعليق انضمام الدولة الى الاتحاد الأوروبي كما ذكر مستشارو المفوضية الأوروبية، وخلص اثنان من كبار المسؤولين المعنيين بإصدار تقرير عن الأنظمة القضائية، وتلك الخاصة بانفاذ القوانين في بلغاريا ' التي من المقرر أن تنضم إلى الاتحاد الأوروبي في الأول من يناير في العام المقبل' إلى أنها تفتقد إلى الكفاءة لكي تصبح عضوا، وذكر أحدهم وهو أحد كبار القضاة الألمان بأن النظام القضائي البلغاري 'يعاني من الاضطراب والفوضى'·
أما الآخر وهو أحد كبار رجال الشرطة فقد حذر من أن انفاذ القوانين 'أبعد ما يكون' عن المعايير الأوروبية، كما أن المعلومات السرية التي تسلم إلى السلطات البلغارية يتم تسريبها بشكل منظم إلى عصابات المافيا في داخل الدولة·
وكما ورد في صحيفة الصنداي تيلجراف مؤخراً فإن هذا التقرير لن يتم نشره إلا في الشهر القادم عندما تصدر المفوضية حكماً نهائياً بشأن انضمام بلغاريا ورومانيا إلى الاتحاد الأوروبي في غضون فترة لا تتعدى الثمانية أشهر، وبات من المحتمل أن تشير المفوضية أن لديها أسبابا قوية للاعتقاد بأن الأموال التي دفعها الاتحاد الى الحكومة البلغارية لمساعدتها من أجل الاستعداد للانضمام قد ذهبت أصلاً إلى عصابات المافيا الإجرامية، وفي هذا الوقت أصبح من المتوقع أن تصدر المفوضية 'التقرير الرقابي' على برنامج الإصلاح في الدولة في منتصف مايو الجاري والذي بموجبه سيصبح بإمكان المفوضية تعليق العضوية لفترة اثنى عشر شهراً على الأقل، وصرح كلاوس مانسين 51 عاماً رئيس الاتحاد الألماني للمحققين في النشاط الإجرامي قائلاً: أعتقد جازماً أن الاتهامات الموجهة لكبار المسؤولين بأن لديهم ارتباطات بالجريمة المنظمة أمر أقرب إلى الحقيقة· كما أن المخاوف تساورني بمجرد انضمام بلغاريا إلى الاتحاد الأوروبي أن يصبح التعاون المشترك ما بين المؤسسات في الاتحاد الأوروبي مسألة شائكة نسبة لخطورة امكانية تسرب المعلومات السرية إلى أوساط الجريمة المنظمة' ومضى يقول إن 'قوات الشرطة في الدولة فعلت الكثير من جانبها حتى يبدو وكأنها بذلت مجهودات كبيرة ولكن عملية انقاذ القوانين في بلغاريا مازالت أبعد بكثير جداً من المعايير الأوروبية؟
وذكر أيضاً بأنه يشتبه في أن أموال الاتحاد الأوروبي الخاصة بالمساعدات قد أسيئ استغلالها وأن 'لديه احساس بأن بعض المعلومات الهامة قد تم حجبها للتغطية والتمويه·· وأعتقد أن بلغاريا بدون شك ليست جاهزة للانضمام الى الاتحاد الأوروبي متى ما تعلق الأمر بالشرطة وعملية انقاذ القوانين!
ومن جهة أخرى فقد جاءت آراء شريكته سوسيني سنوسية (39 عاماً) في إعداد التقرير متفقة معه حيث ذكرت قاضية المحكمة الإدارية العليا في كولون انها خرجت بانطباع واضح بأن بلغاريا انما تعيش في حالة من الفوضى والاضطراب 'وأن من المؤكد أن الشكاوى من المحسوبية وتفشي الفساد في داخل النظام القضائي وبشكل عام وفي داخل الأجهزة التنفيذية حقيقية على أرض الواقع'، ويذكر أن المئات من عمليات الاغتيال المرتبطة بعصابات المافيا في بلغاريا مازالت غامضة، ولم يتم الكشف من حلقاتها بعد في الوقت الذي من النادر ما تتوصل التحقيقات إلى أحكام نهائية أو عمليات للقبض على مرتكبيها، وفي الوقت الذي استمرت فيه عمليات القتل تستهدف زعماء عصابات الجريمة المنافسة، إلا أن قائمة الضحايا تضمنت أيضاً العديد من كبار رجال الأعمال مثل تلك التي أدت إلى اغتيال ايميل كايوليف أحد كبار المصرفيين في الدولة الذي لقى مصرعه بطلقات الرصاص داخل سيارته في أحد شوارع العاصمة صوفيا العام الماضي، وتقول شوستر 'إن الاحصائيات الخاصة بعمليات القتل التي تحدث في الشوارع في وضح النهار أصبحت مهولة جداً ولكن العدد القليل فقط من الاتهامات قد تم توجيهه في مثل هذه القضايا، كما أن عدداً قليلاً جداً منها قد انتهى على إدانه· وفي الوقت الذي يتم فيه إلقاء القبض على اللصوص العاديين إلا أن مجموعات من المشتبه في ارتباطهم بأنشطة الجريمة المنظمة أصبح من النادر جدا اثبات التهم عليهم أو حتى مجرد التحقيق معهم'·
وكان من المنتظر أن تنضم بلغاريا الى الاتحاد الأوروبي في الأول من يناير عام 2007 إلى جانب رومانيا بحيث يصبح مجموع الدول الأعضاء في الاتحاد 27 دولة، ومن المفهوم أيضاً أن الاتحاد الأوروبي يقدم للدولة المرشحة مساعدات بمبلغ 350 مليون جنيه استرليني في كل عام للاستعداد لعملية الانضمام بالإضافة الى مبلغ 1,5 مليار جنيه خلال فترة السنوات الثلاث الأولى من عملية الانضمام·

اقرأ أيضا

إجراءات جديدة في البنوك لتطبيق العمل عن بُعد