الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ورش لتعليم المهارات العملية للفنون التقليدية والحرف اليدوية
ورش لتعليم المهارات العملية للفنون التقليدية والحرف اليدوية
16 يونيو 2011 22:19

أبوظبي (الاتحاد) - استهدفت سلسلة ورش عمل حول فنون الزخرفة الإسلامية نظمتها مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون تعليم المهارات العملية للفنون التقليدية والحرف اليدوية، وركزت على الرقي بفهم الفلسفة الجمالية في نماذج العمارة الإسلامية. ورش العمل نظمتها المجموعة للعام الثاني على التوالي، بالتعاون مع مدرسة أمير ويلز للفنون التقليدية، المختصة بالتعليم والبحث وتعزيز كنوز الفنون والحرف اليدوية التقليدية في العالم، واستضافتها جامعة زايد، وكليات التقنية العليا، كلية أبوظبي للطالبات، وأكاديمية الشيخ زايد للبنات، في الفترة من الرابع والعشرين من مايو الماضي لغاية الاسبوع الثاني من شهر يونيو الحالي في أبوظبي. وقالت هدى الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون إن المجموعة تعمل على حماية التقاليد الفنية للأجيال القادمة، من خلال تقديم سلسلة ورش العمل التي تهدف إلى الارتقاء بوعي الطلبة حول فنون الزخرفة الإسلامية التقليدية، بالإضافة إلى تعليم المهارات العملية الخاصة بالفنون التقليدية والحرف اليدوية. وأوضحت أنه انسجاماً مع رؤية أبوظبي 2030 تسعى المجموعة إلى تحفيز الإبداع لدى الجيل الشاب عبر الارتقاء بفهم الفلسفة الجمالية المتأصلة في نماذج العمارة والزخرفة الإسلامية، وتعزيز الوعي بجماليات الفن الإماراتي العريق من خلال التعرف إلى نماذجه المنجزة في أبوظبي، وعبر فهم جزئيات الشكل والنمط واللون التي تجلّت في الفروع المختلفة للفنون التقليدية، والمحافظة على الموروث الثقافي والفنون التقليدية وتعزيز التعبير الفني المنبثق من الهوية الإماراتية الأصيلة. مؤسس المجموعة أشارت إلى أن الشراكة القائمة بين مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومدرسة أمير ويلز للفنون التقليدية، أتاحت أمام الطالبات المشاركات فرصة لتعلم تقنيات اللوحة التقليدية والزخرفة الإسلامية، إلى جانب فرصة تعلّم الرسم الفني واستخدام تقنيات الرسم متعدد الأدوات من الغواش والأكريليك وفن التذهيب الإسلامي العريق. ورشة العمل الأولى التي نظمتها المجموعة لطالبات أكاديمية الشيخ زايد للبنات ناقشت على مدار ثلاث ساعات، التعريف بمبادئ الهندسة الإسلامية وعلاقتها بالرسم، من خلال تنفيذ نموذج النجمة ثمانية الأضلاع، حيث عملت الطالبات المشاركات على رسم خلفية مخططاتهن لنماذج النجمة ثمانية الأضلاع، باستخدام الغواش، ثم أنجزن بناء الشكل الهندسي المربع فوق نماذجهن المنجزة، ليكتمل بذلك عملهن على تصميم فسيفسائي جميل من الورق. بينما توزعت الورشة الثانية في كليات التقنية العليا، كلية أبوظبي للطالبات، على ثلاث دورات مدة كل منها ساعة ونصف الساعة، واشتملت على تعريف المشاركات بأشكال الزخرفة الإسلامية التقليدية والعمل على تصميم نجمة مكون من اثني عشر ضلعاً باستخدام الغواش والأكريليك الذهبي. وتضمنت ورشة العمل الأخيرة دورتين استمرت كل منهما خمس ساعات، تناولت التعريف بشكل النجمة اثني عشرية الأضلاع العريق في الزخرفة الإسلامية وعدداً كبيراً من الزخرفات النبطية التقليدية والتي تتوافر في العمارة والمخطوطات في الإمارات، وصولاً إلى إنجاز التصميم المصغر لشكل المحراب التقليدي، وتذهيبه.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©