الاقتصادي

الاتحاد

صفقات الملتقى تتجاوز 3,68 مليار درهم

دبي - مصطفى عبدالعظيم:
اختتم معرض سوق السفر العربي 'الملتقى'2006 دورته الثالثة عشرة في دبي أمس بنجاح كبير عكسه آراء المشاركين من كافة دول العالم حيث نجحت كثير من الوفود المشاركة في إبرام صفقات وعقود سياحة ضخمة فيما بينها للموسم السياحي المقبل،الذي يتوقع أن يشهد رواجاً كبيراً تعززه حالة الانتعاش التي تشهدها صناعة السياحة في مختلف الوجهات، وتشير التوقعات الأولية الى تجاوز حجم الصفقات والعقود المبرمة في دورة العام الجاري حاجز الـ 3,68 مليار درهم (مليار دولار) وهو الرقم الذي سجلته دورة العام الماضي، وذلك بعد أن أعلن عدد من العارضين عن مجموعة من المشاريع والصفقات الجديدة خلال المعرض وفقا للشركة المنظمة·
وشهد الملتقى تواجداً قوياً للسياحة الاماراتية، حيث شاركت امارة ابوظبي بجناح هو الاضخم لها، وكذلك الحال بالنسبة لدبي التي شاركت بثقلها، وايضا امارة الشارقة التي نجحت في ابراز الطابع الثقافي للإمارة، بالاضافة الى امارة الفجيرة الواعدة سياحياً والتي لفتت رغم جناحها الصغير الانظار الى منتجاتها السياحية· وكما تألقت السياحة الاماراتية في المعرض، خطفت المشاريع الاستثمارية الضخمة، الاضواء بشدة هذا العام، حيث لاقت اقبالاً منقطع النظير من المشاركين والزوار، لاسيما وأن جميع هذه المشاريع كانت بمثابة إعلان واضح لمستقبل السياحة في الامارات، والتي كان من ابرزها مشروع السعديات ومجمع المعارض في ابوظبي ومشروع البوادي الفندقي في دبي بالإضافة إلى مشاريع نخيل ودبي لاند وصروح والدار العـــقارية ورأس الخيمة العقارية·
وأكد منظمو 'الملتقى '2006 أن المعرض في طريقه لتحقيق رقم قياسي جديد من ناحية عدد الزوار من خلال استقطاب 6,899 زائر خلال اليومين الأولين فقط، بمعدل نمو بلغ 11% مقارنة بدورته الماضية، وقالت 'ريد ترافيل اكزيبيشنز' الشركة المنظمة للحدث إن 61 عارضاً أكدوا حجز أجنحة في الدورة المقبلة التي ستقام من 1 إلى 4 مايو 2007 ،حيث بلغ إجمالي المساحات المحجوزة 7,000 متر مربع، ما يعادل حوالي ثُلث دورة العام المقبل، وذلك في غضون يوم واحد فقط من فتح باب الحجز ،مما يعكس التطور السريع الذي تشهده السياحة الخارجية والوافدة في منطقة الشرق الأوسط· وأشاد خالد أحمد بن سليّم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بسوق السفر العربي هذا العام والتنظيم الجيد والإقبال الكبير من جانب المشاركين والزوار سواء من داخل الدولة أو خارجها ·
وأضاف بن سليّم أن الإقبال الكبير مرجعه ان المعرض تجاوز حدود الإقليمية واكتسب شهرة عالمية واسعة جعلته يحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم بعد معرض سوق السفر العالمي في لندن وبورصة السياحة العالمية في برلين، وأشار إلى أن المعرض اكتسب هذه الشهرة العالمية لكونه يقام في دبي التي أصبحت الآن من أكثر الوجهات السياحية العالمية شهرة نتيجة للخدمات غير المسبوقة التي تقدمها للسياح والزوار·
وقال إن جميع الوزراء والمسؤولين عن السياحة من مختلف دول العالم والذين التقى بهم خلال المعرض أكدوا المكانة العالمية التي تتميز بها دبي وأثنوا على ما تقدمه للسياح والزوار وأشادوا بالخدمات المميزة في كافة القطاعات السياحية· وأكد بن سليّم أن دبي تعد من الوجهات السياحية القليلة جدا التي يأتيها السائح أكثر من مرة بفضل تنوع الخدمات التي تقدمها له·
وقال إن المشروعات الفندقية التي ستقام في دبي خلال السنوات المقبلة ستساهم في توفير المئات من الغرف الفندقية لمواجهة الطلب المتزايد على الإمارة، وتوقع بن سليّم أن يحظى سوق السفر العربي في الأعوام المقبلة بإقبال متزايد سواء على مستوى الدول أو مستوى الشركات السياحية والفنادق المحلية·

اقرأ أيضا

786 مليار درهم قيمة تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر