الاتحاد

الاقتصادي

اتفاقيات للتعاون الاقتصادي بين الإمارات والمغرب

الرباط - وام: اتفقت دولة الإمارات والمغرب في ختام أعمال الدورة الأولى للجنة التجارية المشتركة في الرباط أمس على إلغاء الإجراءات التي تعيق انسياب السلع والمنتجات بين أسواق البلدين خاصة السلع الإماراتية إلى السوق المغربية وتشكيل فريق عمل مشترك لتسهيل التبادل التجاري بطريقة أكثر فعالية بحيث يتم بحث أي إشكالية تعيق التعاون التجاري مستقبلاً، ووقعت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزير الاقتصاد ومعالي المصطفى المشهوري وزير التجارة الخارجية المغربية على محضر اجتماع الدورة الأولى للجنة بحضور أعضاء وفد الإمارات وسعادة عيسى حمد بوشهاب سفير دولة الإمارات بالمغرب·
وتم الإتفاق على توقيع اتفاقية تعاون إداري وفني بين البلدين تعكس تطور العلاقات المميزة بين الإمارات والمغرب والتعاون في مجال مكافحة التهرب والغش الجمركي إضافة إلى التشاور المسبق بين البلدين في حال اتخاذ أي طرف إجراء يؤثر على الطرف الآخر· كما تم الاتفاق على اتخاذ العديد من الخطوات حول القضايا المطروحة بين الجانبين وإيجاد الوسائل التي تدفع بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى مستوى طموحات القيادتين في الإمارات والمغرب بما يساهم في زيادة التبادل التجاري وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين·
وأكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي عقب التوقيع أن نتائج الدورة الأولى للجنة التجارية المشتركة بين الإمارات والمغرب تدل على العلاقات الأخوية المميزة بين البلدين وقدرتهما على دفعها نحو الأمام بشكل مستمر، وأعربت عن ثقتها بتطور العلاقات بين البلدين في ظل توفر الإرادة والتصميم، مشيرة إلى الإصرار على فتح آفاق واسعة للعلاقات الاقتصادية بين البلدين والارتقاء بها الى مستوى الشراكة الكاملة، وعبرت عن أملها أن تعقد الدورة الثانية لأعمال اللجنة الإماراتية ـ المغربية بالإمارات·
بدوره أكد الوزير المغربي ارتياح حكومة بلاده ازاء النتائج التي أسفر عنها اجتماع الدورة الأولى للجنة المشتركة بين البلدين مشيراً إلى أن هذه الدورة تمهد لدورة مقبلة تعمل على زيادة التعاون الثنائي وترفع من وتيرة المبادلات التجارية والفرص الاستثمارية بين البلدين، وقال إن حكومة بلاده لن تدخر جهداً في سبيل تطوير العلاقات المميزة مع الإمارات بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين·
وناقشت اللجنة التجارية الإماراتية ـ المغربية المشتركة خلال دورتها الأولى التي استمرت يومين العديد من المواضيع الثنائية أهمها تحديد قواعد المنشأ بالنسبة للمواد المصنعة ودراسة كيفية معاملة بعض المنتجات الإماراتية في السوق المغربية خاصة صادرات السيراميك والسكر وتطوير التعاون الجمركي وتوثيق التعاون بين القطاع الخاص في البلدين·
وتطورت العلاقات التجارية بين الإمارات والمغرب بشكل كبير وبلغت قيمة التبادل التجاري العام الماضي 125 مليون دولار بنسبة نمو 94 بالمائة عن عام 2004 البالغة 64 مليون دولار حيث يميل الميزان التجاري لصالح الإمارات التي بلغت صادراتها إلى المغرب العام الماضي 96 مليون دولار مقابل 53 مليون دولار عام ·2004

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة