الاتحاد

الرياضي

الوحدة وساباولو يتعادلان ويتأهلان للدور الثاني

تعادل فريقا الوحدة وساباولو سلبيا في اللقاء الذي جمعهما امس في الدور قبل النهائي لكأس زايد الدولية للناشئين ليتأهل الفريقان للدور الثاني حيث وصل الفريقان للنقطة خمسة حفلت المباراة بالإثارة لكنها لم تحظ بالمتابعة الجماهيرية وذلك لسببين اولها اقامة مباراة الوحدة مع الخليج في نفس التوقيت ولذلك حرص الكل على متابعة المباراة المهمة في الاسبوع رقم 20 عبر شاشات التلفزيون وإن كان الهدف الاول الذي أحرزه توفيق عبد الرزاق قد حول الأنظار من جديد للدورة ولكن درجة متابعة الجماهير كانت كبيرة والسبب الثاني عدم التواجد الجماهيري وتواصل العزوف عن حضور المباريات رغم النداءات المتكررة من قبل اللجنة المنظمة·
الشوط الاول للمباراة خرج سلبيا رغم الفريق البرازيلي الافضل من ناحية الوصول إلى المرمي وهو الشيء الذي أدي لتراجع الوحدة للدفاع وفي الدقيقة الأولي انقذ الحارس على محمد على كرة من ادراردو وتألق في الذود عن مرماه والوحدة وجد اكثر من فرصة ولكن لم يحسن الفريق في استغلالها وذهبت الهجمات ادراج الرياح ولم توجد هجمات خطرة من الجانب العنابي وفرص ساوباولو لم يكتب لها النجاح حيث اضاع فايبو في الدقيقة الثانية وليما في الدقيقة 27 اخرجها وسط دهشة الجميع· وتواصل الاداء السلبي في الشوط الثاني وفي هذا الشوط اضاع عبد الله هلال هدفا محققا واهدر رماة الفريق البرازيلي عددا من الاهداف حتى اعلن الحكم نهاية المباراة·
وفي المباراة الثانية انتهى لقاء الاهلي واشبيليه بفوز اسباني عريض على الفرقة المصرية بنتيجة 3-1 حيث لم تمض اكثر من 12 دقيقة حتى كان فريق إشبلييه على موعد مع الفرح عندما احرز لاعبه كرزاز هدفا لفريقه بعد جملة تكتيكية رائعة من الهجوم الاسباني وبصفة عامة كان هذا الشوط متكافئا بين الفريقين وإن كان تفوق اشبليه في الكرات المعكوسة والتنظيم الدفاعي، فيما عاب الاهلي المصري بطء خط الدفاع وتواضع اداء خط الهجوم وهو الشيء الذي دفع بالمدرب علاء ميهوب باخراج احمد السيد رضا ودخول محمد الشناوي ولاحت فرصة رائعة للاعب اشبيليه كرايزون ولكنها علت القائم وقبل نهاية هذا الشوط اضاع مؤمن زكريا هدفا وهو على انفراد تام بالمرمى·
وفي الشوط الثاني امطر الفريق الاسباني الاهلي بهدفين نالهما كرزاز صاحب الهدف الاول وكراسكو فيما احرز هدف الاهلي الوحيد السيد العربي وبذلك يودع الاهلي البطولة من الدور الاول ولم تشفع الخسارة لفريق اشبيله ليغادر معه ويتأهل ساباولو مع الوحدة للدورة الثاني·
تقام اليوم الجولة قبل الاخيرة لبطولة تحت 18 سنة بلقاءين يجمع الاول بين منتخبنا للشباب مع كالياري على ملعب آل نهيان في الساعة الخامسة مساء وفي نفس التوقيت تقام مباراة الجزيرة مع إسبانسيول على معلب حمدان بن محمد وذلك ضمن مباريات المجوعة الثانية ،فيما تستكمل الجولة غدا حيث يلتقي الجزيرة مع فلومنيزي على ستاد حمدان بن محمد وفي اللقاء الثاني يلتقي إسبانسيول مع منتخب الشباب، ولعل ملامح هذه المجوعة لم تتضح بعد ففي اللقاء الاول الذي يجمع بين منتخب الشباب مع كاليـــــاري فان المنتخب في المركز الرابع برصيد نقطتين من تعـــــادلين ولم يكسب المنتخب أي مباراة حتى الآن ويسعى اليوم للـــــفوز على كالياري الذي يحتل المركز الثالث برصيد ثلاثة نقــــــاط جمعها من فوز واحد، والمباراة سوف تكون قمة في الإثارة التشويق لأن حلم الصعود للدور الثاني يغـــــــازل الفريقين رغم افضلية اسبـــــانيول المتصدر ووصــــــيفه فلومينيزي ولكن كــــــل الاحتمالات مفتوحة في المجوعة الخماسية التي تضم خمسة منتخبات ولا تزال هنالك جولة لم تلعب·
اللقاء الثاني بين فريق الجزيرة مع فلومنيزي فهو لقاء صعب للجزيرة لأن الفريق البرازيلي يحتل المركز الثاني برصيد 4 نقاط وظل يقدم مستوى رائع اشاد به الجميع وللجزيرة نقطة واحدة من تعادل والفريق لم يقدم العرض المنتظر خلال الدورة ولعل ذلك يعود إلي ضغط المباريات والمستويات القوية للفرق المشاركة وان خسر الجريرة بطاقة التأهل للدور الثاني فلقد كسب الخبرة والاحتكاك مع مدارس كروية مختلفة·

اقرأ أيضا

راكيتيتش يقرع باب الرحيل عن برشلونة في يناير