الرئيسية

الاتحاد

انقسام في مجلس الأمن حول إيران


عواصم-وكالات الأنباء: استبعد البيت الأبيض أمس فتح حوار مباشر بين الولايات المتحدة وإيران لتسوية أزمة الملف النووي الإيراني· وطالب الرئيس الأميركي جورج بوش إيران بالتخلي عن طموحاتها النووية من أجل السلام الدولي، بينما ساد الانقسام مجلس الأمن الدولي حول مشروع القرار الفرنسي الأميركي البريطاني الجديد بشأن برنامج إيران النووي· وصرح الناطق باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان بأن العملية الدبلوماسية في مجلس الأمن لا تزال في بدايتها وتواجه رفضا روسيا وصينيا لقرار ملزم لإيران· ورفض رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان توجيه ضربة عسكرية لإيران· وقال 'إنها ليست الحل'، داعيا في الوقت ذاته إلى 'الحزم' تجاه طهران· وجددت روسيا والصين رفضهما فرض عقوبات أو استصدار قرار جديد من مجلس الأمن بدون إدخال تعديلات على مشروع القرار الثلاثي· وقال سفير روسيا الجديد في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن لديه اعتراضات على النص· وعبر وانج جوانجيا سفير الصين لدى الأمم المتحدة عن اعتقاده بأن مشروع القرار بصيغته الحالية لن يؤدي إلى نتائج جيدة، وقال'إنه أقوى من المتوقع'·

اقرأ أيضا

ترامب يتراجع: الحجر الصحي في نيويورك ليس ضرورياً