الرئيسية

الاتحاد

الجيش الأميركي: الزرقاوي يختبئ في بغداد

بغداد - 'الاتحاد' ووكالات الأنباء: حدد الجيش الأميركي المنطقة التي يختبئ فيها زعيم تنظيم 'القاعدة في بلاد الرافدين' أبومصعب الزرقاوي، وقال: إنه موجود في بغداد أو بضواحيها القريبة، مستندا إلى وثائق ضبطت أخيرا خلال خمس مداهمات في اليوسفية جنوب العاصمة العراقية، قتل خلالها 31 مقاتلا أجنبيا· وأسفرت أعمال العنف أمس عن مقتل 35 وإصابة 65 عراقيا·
وكشف الجنرال الأميركي ريك لينتش عن نسخة غير نهائية لشريط الفيديو الذي ظهر فيه الزرقاوي مؤخرا وعرضت لقطات منه، ظهر فيها المطلوب الأول في العراق وهو يجد صعوبة في تحديد موقع الزناد على رشاشه· وقال: 'إن تركيز الزرقاوي ينصب على بغداد وضواحيها ونحن نركز على الزرقاوي' مضيفا: 'إنها مسألة وقت قبل أن يتم القبض عليه'·
بموازاة ذلك تكبد الجيش الأميركي ثلاثة قتلى، فيما أوقعت أعمال عنف متفرقة 35 قتيلا من بينهم عميد في الجيش العراقي وشيخ قبيلة البوعامر، و13 عراقيا قتلوا في قصف جوي أميركي على منزل في الرمادي، و10 مدنيين لقوا حتفهم بسبب تفجير انتحاري وسط طابور مراجعين أمام محكمة في مدينة الصدر· كما أسفر التفجير عن جرح 52 بينهم 15 في حالة خطيرة·
سياسيا أعلنت 'جبهة التوافق' السنية أمس أبرز مطالبها من الحقائب الوزارية في حكومة الوحدة الوطنية المرتقبة· وقالت: إن 'هذه المطالب تشكل الجزء الأهم وليس كلها' مبينة أنها طالبت بمنصب نائب رئيس الوزراء، إضافة الى حقائب الدفاع والمالية والتربية وإحدى الوزارات الخدمية ووزارة الدولة لشؤون المجتمع المدني، معربة عن تفاؤلها بقرب تشكيل الحكومة· من جهته أعلن نائب من الائتلاف الموحد أن 'وزارة الداخلية حسمت للائتلاف أما حقيبة الدفاع فإن هناك اتفاقا شبه أولي بأن تكون من حصة جبهة التوافق'·

اقرأ أيضا

أحدث مستجدات كورونا حول العالم