الاتحاد

عربي ودولي

القربي: لن نسمح لأي دبلوماسي بالإضرار بمصلحة اليمن


صنعاء -مهيوب الكمالي: أعلن وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي إن بلاده لن تسمح لأي دبلوماسي أن يمارس أي نشاط يضر بمصلحة واستقرار البلاد، أو يتعامل مع أي جماعة يمنية بهدف الإضرار بسمعة اليمن·
ويأتي هذا التصريح بعدما اثارت صحف المعارضة ضجة حول تحرك الدبلوماسيين الاميركيين في المحافظات اليمنية ولقاءاتهم مع قيادات حزبية وزعماء عشائر وقبائل·
من جانب آخر أكد القربي لموقع الحزب الحاكم 'المؤتمر نت' أن ما ورد في تقرير الخارجية حول حقوق الإنسان في اليمن، يؤكد على كثير من التقدم الذي حدث في قضية حقوق الإنسان في البلاد، وقال 'وإذا وضعنا كفتي الإيجابيات، والسلبيات فإن كفة الإيجابيات تفوق السلبيات بكثير'·
واشار القربي الى ما ذكره التقرير الأميركي حول الانتخابات اليمنية، وإغلاق السجون الخاصة قائلا: أغلقنا وأوقفنا هذه الممارسات والحكومة، الآن اتخذت إجراءات، وحاكمت ضباط أمن قاموا بممارسات خاطئة، وهذا لم يكن يحدث في السابق، مشيراً إلى أن المشكلة في التقرير أن البعض يحاول إظهار السلبيات فقط، ويتجاهل الإيجابيات، والبعض الآخر يعكس صورة مختلفة تماماً·وأكد وزير الخارجية على ضرورة إيجاد آلية 'فيما بيننا كيمنيين لمعالجة هذه القضايا، دون أن نعطي فرصة للآخرين بأن يسيئوا، أو يضروا، أو يهددوا مصالح اليمن'·وكانت أمة العليم السوسوة وزيرة حقوق الإنسان ردت في مؤتمر صحافي عقد بصنعاء على التقرير الاميركي قائلة 'إن القضايا المشمولة في التقرير اتسمت بعمومية دون الإشارة إلى حالات معينة كما لم يورد اية توضحيات بشأنها' مشيرة إلى صعوبات واجهتها الوزارة في إيضاح الملابسات الحقيقية لمعظم القضايا التي أشار اليها التقرير·
وأكدت أن التقرير لم يفهم حقيقة ووضع النظام السياسي في اليمن وحمل تناقضات واضحة خاصة فيما يتصل بنشاط المعارضة·

اقرأ أيضا

دبلوماسي أميركي: ترامب ضغط على أوكرانيا للتحقيق بشأن بايدن