الرياضي

الاتحاد

«الأبيض» مع مصر والبرازيل والبرتغال في «شاطئية القارات»

حارب وكوسكو يتحدثان في حفل القرعة (من المصدر)

حارب وكوسكو يتحدثان في حفل القرعة (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

أسفرت قرعة النسخة السابعة لبطولة القارات الشاطئية لكرة القدم، التي ينظمها مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع لجنة الكرة الشاطئية بالاتحاد الدولي «الفيفا»، خلال الفترة من 30 أكتوبر إلى 4 نوفمبر، بالملعب الجديد على قناة دبي المائية، عن وقوع منتخبنا في المجموعة الأولى والتي ضمت معه مصر والبرازيل والبرتغال، فيما تضم المجموعة الثانية منتخبات المكسيك وروسيا وإيران والبارجواي.
وقد جرت مراسم القرعة ظهر أمس بمقر مجلس دبي الرياضي، بحضور سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وجوان كوسكو المدير التنفيذي لكرة القدم الشاطئية بالفيفا، وناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعلي عمر البلوشي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ومدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس، وحصة الكوس مدير البطولة ومديرة إدارة الفعاليات الرياضية بالمجلس، وعدد من مديري الإدارات والأقسام ومنتسبي المجلس، كما حضر الحكم الإماراتي الدولي إبراهيم المنصوري الذي قاد المباراة النهائية لكرة القدم الشاطئية في دوري الألعاب الآسيوية الشاطئية في فيتنام، كما شارك سابقاً في التحكيم بثلاثة نهائيات لكأس العالم لكرة القدم الشاطئية وفي جميع نسخ كأس القارات، واللاعب وليد المحمدي قائد منتخب الإمارات لكرة القدم الشاطئية.
وتعد هذه البطولة هي النسخة الأخيرة من العقد الذي عقده مجلس دبي الرياضي مع لجنة الكرة الشاطئية بالفعل، ومن المنتظر أن يتم تجديد العقد خلال الفترة المقبلة، وهو ما أشار إليه سعيد حارب بأن هناك إجراءات يتم اتخذها حالياً مع الفيفا في هذا الاتجاه، مؤكداً أنه سيتم الإعلان الرسمي فور الانتهاء من الإجراءات.
وقال حارب: «نحن سعداء بالنجاحات التي تحققها البطولات التي تقام في دبي، خاصة كأس القارات الشاطئية التي ولدت في دبي، منذ انطلاقها عام 2011، حيث شهدت مشاركة منتخبات عريقة من مختلف دول العالم، بجانب منتخبنا الوطني الذي قدم مستويات عالية في هذه البطولة وكان نداً قوياً في جميع النسخ، وبالتالي النجاح كان على المستوى الفني والجماهيري، كما باتت البطولة ضمن روزنامة الاتحاد الدولي للعبة».
وأضاف: «هذه النسخة لن تقام بنادي دبي للرياضات البحرية بسبب انشغال النادي بأعمال أخرى، ونشكر إدارة النادي على الاستضافة خلال السنوات الماضية، والآن نحن أمام موقع جديد على قناة دبي المائية، وهي أول الجديد في هذه النسخة، وهناك الكثير من الأمور التي تظهر للمرة الأولى في النسخة السابعة، ونتمنى النجاح لكل المنتخبات المشاركة، خاصة منتخبنا الذي نأمل أن يكون فرس الرهان؛ لأننا نراهن عليه في كل البطولات».
وأوضح أن المكاسب كبيرة في استضافة الحدث على مدار كل هذه السنوات، وقال: «لدينا مكسب فني في وجود منتخبنا وسط هذه الكوكبة وبات منافساً قوياً، وخرجنا بعدة رسائل من التنظيم وحققنا الأهداف التي رسمناها».
وقال جوان كوسكو: إن هذه البطولة تعد واحدة من أفضل البطولات والتي بات لها اسم على الساحة العالمية، ولعب الإعلام الدور الأكبر في نشرها والترويج لها، ونقل البطولة إلى العالم خلال 6 نسخ مضت من عمرها، ولا بد أن نعترف أن دبي دائماً تتميز بالجديد ليس فقط على المستوى الرياضي، بل على كل المستويات، والحقيقة أن موقع نادي دبي للرياضات البحرية كان مميزاً؛ لأنه يقع على البحر وبين أبراج دبي والمنظر كان رائعاً، ونريد أن نشكرهم على استضافتنا السنوات الماضية.
وأكد علي عمر مدير البطولة أن التجهيزات على قدم وساق في كل اتجاه، وقال: «الموقع الجديد سيكون باهراً، ولدينا حملة دعائية كبيرة عن الحدث من أجل جذب الجماهير، كما أن اللجنة المنظمة قررت فتح أبواب الملعب للجمهور بالمجان، بجانب البث المباشر من قناة دبي الرياضية والعديد من القنوات».
من جانبه قال محمد المازمي مدرب منتخبنا الوطني: «القرعة متوازنة وجميع المنتخبات قوية ومن يشارك في هذا المحفل عليه أن يكون جاهزاً للتحدي الكبير، ورغم أن المنتخب اعتمد في تجهيزاته خلال الفترة الماضية على الدوري، فإن المنتخب سيبدأ تجمعه، وكنا ننتظر القرعة من أجل اللعب مع فرق من المجموعة الثانية التي ستصل دبي مبكراً استعداداً للبطولة».
وأضاف: «لدي معرفة بكل المنتخبات، وسبق أن لعبنا مع مصر والبرازيل والبرتغال، والأخير خرجنا أمامه بعد الوقت الإضافي في النسخة الماضية، وسيكون منتخبنا جاهزاً في الموعد».

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»