الإثنين 4 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
عودة العوائل العراقية النازحة إلى مدينة تكريت
عودة العوائل العراقية النازحة إلى مدينة تكريت
15 يونيو 2015 22:28

بدأت العوائل العراقية النازحة من مدينة تكريت بالعودة، اليوم الاثنين، إليها بعد شهرين من إعلان تحريرها وطرد تنظيم "داعش" الإرهابي منها.

وقال أحمد الكريم رئيس مجلس محافظة صلاح الدين إن "أكثر من مئة عائلة وصلت إلى منازلها عبر مدينة سامراء بعد أن تم استكمال جميع الأمور الإدارية واللوجستيه لعودتهم".

وأضاف الكريم أن عناصر من الجيش والشرطة الاتحادية وشرطة صلاح الدين والحشد الشعبي قاموا بتأمين مستلزمات عودة العوائل النازحة فيما وفرت محافظة صلاح الدين حافلات لنقلهم من سامراء الى تكريت.

وكانت قوافل العائدين إلى مدينة تكريت قد انطلقت من مدينة سامراء (50 كلم جنوب تكريت) في مسيرة بطيئة تم فيها التأكد من أن العوائل العائدة ليسوا من عناصر "داعش".

وقام عناصر الحشد الشعبي، الذين يسيطرون على طريق سامراء - تكريت، بإطلاق النار بغزارة استقبالاً لأهالي تكريت شمل حتى الأسلحة المتوسطة وهم يلوحون بشارات النصر وبرايات الحشد الشعبي والعلم العراقي مقرونة بأهازيج تعبر عن ترحابهم بأبناء تكريت.

من جهته، قال جاسم الجبارة رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين إن محافظة صلاح الدين وبالتعاون مع القوات الأمنية والحشد الشعبي نجحت اليوم في تنظيم عودة العوائل النازحة التي وصلت المدينة وتمكنت من كسر الحاجز النفسي الذي يمنع أهالي تكريت من العودة إليها بعد الأحداث التي شهدتها عقب تطهيرها من عناصر التنظيم الإرهابي.

وأضاف أن الأمور سارت على ما يرام ووفق ما خطط له وأن مئة عائلة قد وصلت إلى بيوتها في تكريت فيما ستصل اليوم قادمة من كركوك أكثر من مئة عائلة مازالت على الطريق بانتظار العودة إلى المدينة.

وقال النازح عبدالله محمود والدموع تنهمر من عينيه" لقد عدت إلى مدينتي بفضل الله وبفضل رجال القوات المسلحة والحشد الشعبي"، مؤكداً أنه لقي ترحاباً كبيراً من جميع المستويات المشاركة في تنظيم رحلة العودة.

وأضاف "هناك مئات العوائل على استعداد للعودة ولكنها تنتظر وصولنا لمعرفة ظروف المدينة وبعد ذلك ستقرر العودة" ، متوقعاً تزايد أعداد العائدين بقوة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وعلى صعيد ذي صلة، قال رائد الجبوري محافظ صلاح الدين إنه "تم تأمين معظم الخدمات في المدينة كالماء والكهرباء وسيتم المباشرة بالقطاع الصحي حال عودة الموظفين والأطباء إلى المدينة".

وكانت القوات الأمنية العراقية قد طهرت مدينة تكريت منتصف ابريل الماضي بعد معارك دامية مع عناصر "داعش".

وتضم مدينة تكريت (170 كم شمال العاصمة بغداد) أكثر من 30 ألف عائلة نزحت جميعها إلى خارج المدينة بعد أن سيطر التنظيم عليها.

المصدر: تكريت (العراق)
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©