الاتحاد

عربي ودولي

تغييرات قريبة في قيادة الأجهزة الأمنية


رام الله - تغريد سعادة والوكالات:
نفى مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس نبأ استقالة مدير المخابرات العامة في الضفة الغربية العميد توفيق الطيراوي وقالت مصادر رئاسية ان عباس رفض الاستقالة·
واكدت مصادر في مكتب الرئيس الفلسطيني أن (ابومازن) سيتخد قريباً قرارات مهمة في اطار اجراء تغيرات في قيادة الاجهزة الامنية للخروج من الأزمة التي تشهدها الضفة الغربية في الآونة الأخيرة ولوضع حد لحالة الفلتان الامني الذي تشهده بعض المدن في الضفة والقطاع· وذكرت مصادر فلسطينية أن وزير الداخلية اللواء نصر يوسف اوصى الرئيس الفلسطيني ورئيس وزرائه احمد قريع بضرورة اجراء مثل هذه التغييرات·
وقال نبيل ابو ردينة مساعد عباس لوكالة 'رويترز' امس ان من 'المتوقع اجراء تغييرات وتعديلات في كثير من المناصب الامنية العليا في الايام القريبة القادمة واتخاذ خطوات لترتيب الاوضاع·'
وقد خيم حادث اطلاق النار من قبل مسلحين على مقر عباس في مدينة رام الله وتحطيم المطاعم والمحال التجارية ليلة الاربعاء الماضي على اجتماعات قادة الاجهزة مما دفع بعباس الى الاحتكام لمواقف اكثر حزما وجدية·
ويحاول عباس الوفاء بوعود قطعها في برنامجه الانتخابي قبل فوزه بالرئاسة في كانون ثاني / يناير الماضي بتوفير الامن وفرض النظام والقانون والقضاء على الفوضى الامنية ومظاهر حمل السلاح لغير رجال الامن· وقال مسؤول مقرب من عباس طلب عدم ذكر اسمه لـ'رويترز' امس 'ستكون هناك خطوات في الايام القريبة القادمة لمحاسبة عدد من المسؤولين السابقين وتحويل ملفاتهم الى النائب العام'·
وعلى الصعيد ذاته قالت صحفية 'الحياة الجديدة' الفلسطينية أن جميع عناصر 'كتائب شهداء الأقصى' الذين كانوا داخل المقاطعة غادروها أمس الاول والتحقوا بأجهزتهم وأماكن عملهم دون أي مشاكل·
واتخذت السلطة الوطنية الفلسطينية إجراءات أمنية واسعة لوقف التعديات التي يمارسها بعض العناصر ضد المواطنين· وقررت نشر المزيد من قوات الأمن والشرطة لمنع هذه التعديات واعتقال الذين قاموا بأعمال الشغب، احتجاجاً على قيام قائد الأمن الوطني بطرد ستة منهم من مقر المقاطعة التي كانوا يتحصنون فيها· واعترف ناطق باسم الأمن الوطني بانه جرى طرد المسلحين الستة بأمر صادر من الرئيس محمود عباس بعد الكشف عن تورطهم في عمليات اعتداء وابتزاز واسعة · وقال المتحدث أنه جرى تخييرهم بين تسليم أسلحتهم ووقف هذه الاعتداءات أو المغادرة فآثروا المغادرة ونظموا عمليات الاعتداء بهدف إحراج السلطة·
وقرر الرئيس الفلسطيني تشكيل لجنة خاصة لتقييم الأضرار التي لحقت بالمطاعم والمحلات العامة نتيجة إطلاق النار لتعويض المتضررين·
كما أصدر عباس مرسوماً رئاسياً يقضي بإعادة تشكيل لجنة الانتخابات المركزية، على ضوء استقالة اللجنة السابقة·

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا