الإمارات

الاتحاد

وفود عمانية تطلع على تجربة جامعة زايد التكنولوجية

دبي - الاتحاد: أكد الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد على أن دولة الإمارات تحرص على دعم سبل التعاون والتنسيق مع الفعاليات العربية من خلال المؤسسات والهيئات العاملة في كل المجالات، مشيراً إلى أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات يقدمون الرعاية للمبادرات الرامية لتجسيد المعرفة التقنية والمعلوماتية واقعاً ملموساً وخاصة في المؤسسات التعليمية على اختلاف مستوياتها·
جاء ذلك أثناء استقباله عددا من الوفود الاكاديمية التي تضم مجموعة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بجامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان خلال زيارتهم لجامعة زايد للتعرف على تجربتها التكنولوجية والإدارية والاستعانة بخبراتها لتطوير العمل في عدد من الأقسام والإدارات· وأضاف إن تبادل الخبرات مع دول العالم والدول العربية على وجه الخصوص يمثل جانباً مهما من رسالة الجامعة الاكاديمية والثقافية، مشيراً إلى الدور الذي تقوم به جامعة زايد ومراكزها البحثية والعلمية لخدمة فعاليات المجتمع على اختلاف مجالاتها، حيث تقوم استراتيجية العمل على تجسيد المكانة التنافسية سواء من حيث الخدمة المقدمة وحجم الأعمال التي تميز مشروعات الجامعة تحقيقاً لتوجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد التي يطرحها للمراكز ويتابع تنفيذها وتتضمن ضرورة إنجاز مشروعات تخدم أهداف التنمية الشاملة في الدولة وتحرص على تطبيق التقنيات الحديثة التي تمثل منهاجاً رئيسياً في عمل الجامعة وكذلك التعاون الوثيق مع هيئات وقطاعات الدولة ومنطقة الخليج·
الدراسات العليا
كما أوضح د· سليمان الجاسم أن الجامعة تطرح أيضاً برامج أكاديمية في الدراسات العليا للحصول على الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال والرعاية الصحية والقيادة التربوية بالتعاون مع الجامعات الدولية إلى جانب البرامج التدريبية لمؤسسات المجتمع من خلال المراكز المتخصصة بالجامعة، مشيراً إلى أن مسابقة المشروعات الإلكترونية التي تطرحها الجامعة سنوياً تمثل جانباً من التعاون العلمي مع الجامعات الخليجية، حيث تستقبل الجامعة مشاركات من طلاب دول مجلس التعاون الخليجي وحققت هذه التجربة التي تقدمها الجامعة للعام الرابع نجاحاً كبيراً في توثيق العلاقات بين شباب المنطقة·
وعلى جانب آخر، بحثت الوفود العمانية مع المسؤولين بالجامعة إمكانية التعاون في المجالات التقنية والإدارية منها الاستفادة من الممارسات المطبقة في جامعة زايد في مجال الأنظمة المستخدمة في الموارد البشرية والمالية ومعلومات الطلاب والمكتبات والضوابط والأدوات المستخدمة في إدارة وحماية موارد تقنية المعلومات وكذلك الخدمات التقنية التي تقدم للطلاب وآلية إدارتها والإجراءات المستخدمة، بالإضافة إلى النظم والتطبيقات الاكاديمية والجوانب الإدارية·

اقرأ أيضا

تعقيم 200 منطقة في دبي