الاتحاد

عربي ودولي

محكمة أوروبية: يمكن إجبار "فيسبوك" على إزالة المنشورات المسيئة

 شعار "فيسبوك" مطبوع ثلاثي الأبعاد أمام شفرة ثنائية

شعار "فيسبوك" مطبوع ثلاثي الأبعاد أمام شفرة ثنائية

قضت محكمة العدل الأوروبية، اليوم الخميس، بأنه ربما يتم إصدار أوامر لموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي بمراقبة منصته في أنحاء العالم من أجل إزالة المنشورات العدوانية والمسيئة التي ينشرها المستخدمون في الاتحاد الأوروبي.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن المحكمة قالت في حكم ملزم صدر اليوم، إنه يمكن للمحاكم الأوروبية إجبار منصات مثل فيسبوك على السعي وتدمير مثل هذا المحتوى بمجرد علمها بوجوده.

وتعود القضية إلى واقعة مطالبة إيفا جلافيشنيج رئيسة حزب الخضر النمساوي سابقاً لموقع فيسبوك عام 2016، بإزالة تعليق مسيئ لها، نشره مستخدم بجانب مقالة حول دعم حزبها لوضع حد أدنى للأجور للاجئين.

واتخذت فيسبوك إجراء بشأن شكوى جلافيشينج بعدما تقدمت بشكوى للمحكمة، حيث قامت بمنع الوصول للمحتوى في النمسا. وبعد ذلك سعت جلافيشينج لتعميم الأمر القضائي في أنحاء العالم ليشمل التعليقات المسيئة المماثلة.

وأحالت المحكمة العليا النمساوية بعد ذلك المسألة لمحكمة العدل الأوروبية للمساعدة في تفسير القوانين الأوروبية.

وقد قضت المحكمة بأنه يمكن إصدار أمر لفيسبوك بتحديد وإزالة التعليقات التي ينشرها أي مستخدم آخر تكون مشابهة للمنشور المسيء الأصلي، بالإضافة إلى المحتوى المماثل الذي لا يتطلب إجراء تقييم منفصل.

وأضافت المحكمة أنه يمكن للمحاكم الوطنية تقرير تطبيق هذا الأمر في أنحاء العالم.

وكانت منصات تشمل فيسبوك وموقع يوتيوب قد حصلت على موافقة مبدئية من الاتحاد الأوروبي مطلع هذا العام للتغلب على محتوى خطاب الكراهية كجزء من مدونة سلوك تم توقيعها مع المفوضية الأوروبية عام 2016.

اقرأ أيضاً....«فيسبوك» تصلح «ثغرة» التواصل مع أطفال

وتعهدت المنصات بالتغلب على محتوى خطاب الكراهية على شبكة الإنترنت خلال 24 ساعة من علمها بوجوده.

اقرأ أيضا

العراق.. مسلسل الاغتيالات مستمر لترهيب المحتجين