عربي ودولي

الاتحاد

السيسي يوجه كلمة مسجّلة لحكومة الوفاق الفلسطينية في غزة

رام الله (د ب أ)

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، كلمة مسجلة لحكومة الوفاق الفلسطينية خلال اجتماعها في غزة بحضور مدير المخابرات المصرية خالد فوزي.

وقال السيسي، في كلمته، إن مصر ستواصل دعمها لجهود تحقيق المصالحة الفلسطينية وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ 10 أعوام.

وأضاف، مخاطباً الوزراء، أن «العالم بأسره يرقب جهودكم لتحقيق الوفاق بين أطياف الشعب الفلسطيني، ونحن نثمن إصراركم على تخطي كافة العقبات التي أدت إلى الانقسام».

وأكد السيسي أن «الاختلافات بين مكونات المجتمع الفلسطيني يجب حلها داخل البيت الفلسطيني بدعم ومساندة الأشقاء العرب مع عدم قبول أي تدخل أي قوة خارجية بهذا الشأن».

وقال إن «تجربة السنوات الماضية أثبتت أن الجميع خاسر من الانقسام الفلسطيني ولا مستفيد إلا القوى التي استغلت الموقف لتحقيق أهدافها لإحداث التطرف بين بعض الفصائل الفلسطينية».

وأضاف «نثق بإدراك القيادات الفلسطينية ضرورة الانطلاق نحو الأهداف والتطلعات القومية للشعب الفلسطيني البطل، وقد حرصت على إيفاد وزير المخابرات المصرية لحضور مناسبة عقد اجتماع الحكومة في غزة تأكيداً على حرص مصر على تقديم كل أشكال العون والمساندة لإنجاز المهمة التي نتطلع أن تكون نواة حقيقية لترتيب البيت الفلسطيني من الداخل».

وأكد السيسي أن «دعم مصر لمسيرتكم نحو التوافق والوحدة لن يتوقف وستجدوننا بجانبكم على الدوام».

وذكر أن «هناك فرصة سانحة لتحقيق السلام في المنطقة شريطة تضافر كافة الجهود ويجب أن نتعاون لتأكيد صدق توجهات الشعب الفلسطيني نحو تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة واستعادة حقوقه المشروعة».

وأشار إلى أن «توفير المناخ أمام توفير حياة كريمة وآمنة لكل شعوب المنطقة يجب أن تكون في مقدمة أهدافنا، ونحن على ثقة أن القوى الكبرى، عندما تكون الأطراف الفلسطينية على وعي كامل بطبيعة المرحلة وأهمية الحوار لتحقيق هدف السلام، سوف تساعد على تحقيق السلام الشامل في المنطقة بما يلبي تطلعات شعوبنا من الاستقرار والازدهار والتنمية».

وختم السيسي كلمته بتأكيد «أننا لا نملك وقتاً لنضيعه وأن التاريخ سيحاسب من يتسبب في إضاعة الفرصة الحالية لتحقيق السلام».

وكان فوزي أكد، لدى بدء اجتماعه مع حكومة الوفاق الفلسطينية، تلقيه تعليمات من الرئيس المصري لبذل كل جهد لإنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق الوفاق الداخلي.

وعقب ذلك توجه فوزي للاجتماع مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وقيادات الحركة.

وفي وقت سابق اليوم أعلن فوزي لدى اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله أن مصر ستدعو حركتي فتح وحماس قريباً إلى القاهرة لاستئناف حوار المصالحة الفلسطينية.

 

اقرأ أيضا

تايلاند ترصد 136 إصابة جديدة بفيروس كورونا