عربي ودولي

الاتحاد

ليبرمان يدعو إلى إعدام نواب عرب


القدس المحتلة - اف ب: دعا رئيس حزب 'اسرائيل بيتنا' اليميني المتطرف افيغدور ليبرمان امس، في كلمة القاها في الكنيست الاسرائيلي، الى اعدام نواب عرب في اسرائيل اجروا اتصالات مع نواب ووزراء من حركة 'حماس' الفلسطينية·
وقال ليبرمان خلال جلسة التصويت على الثقة بالحكومة الاسرائيلية الجديدة برئاسة ايهود اولمرت 'خلال محاكمات نورمبرغ في نهاية الحرب العالمية الثانية، لم يتم اعدام المجرمين فقط بل إعدام شركائهم ايضا· آمل بان يكون هذا مصير العملاء الذين يجلسون في هذا المجلس'·
وكان عدد من النواب العرب في اسرائيل قد قاموا بزيارات تضامن اخيرا الى نواب ووزير في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في منطقة القدس المحتلة بعد قرار السلطات الاسرائيلية سحب بطاقات الاقامة من هؤلاء· وقال ليبرمان 'يجب ان يعاقب كل هؤلاء الذين يواصلون لقاء 'حماس' و'حزب الله' والتوجه الى لبنان'· وكان النائب العربي عزمي بشارة قد زار بيروت الاسبوع الماضي، كما التقى في قطر في 25 نيسان/ابريل وزير الخارجية الفلسطيني في حكومة 'حماس' محمود الزهار·
وتابع النائب الاسرائيلي المتشدد 'هناك قانون لمكافحة الارهاب لا بد من تطبيقه على كل الذين يتعاملون' مع منظمات تعتبرها اسرائيل ارهابية·
ورد النائب العربي احمد الطيبي على كلام ليبرمان منددا بالتشبيه بين نواب عرب ومجرمين نازيين· وقال ان 'ليبرمان يحث على اباحة دماء النواب العرب'· ولا يشكل حزب ليبرمان جزءا من الائتلاف الحكومي الذي عرضه اولمرت على الكنيست الخميس·
ونجح حزب 'اسرائيل بيتنا' في تحقيق نتائج مهمة في الانتخابات التشريعية في 28 آذار/مارس بحصوله على 11 مقعدا· وقد عرض خلال الحملة الانتخابية برنامجا لتبادل الاراضي والسكان مع الفلسطينيين·
وانتقد النواب الممثلون للاقلية العربية هذا البرنامج بعنف كونه يسعى الى ايجاد دولتين كل منهما من لون اتني واحد، ما يعني طرد الاف العرب في اسرائيل من ديارهم والعيش في دولة فلسطينية يفقدون فيها الجنسية الاسرائيلية·

اقرأ أيضا

هولندا تمدد الإغلاق حتى نهاية أبريل لمنع تفشي كورونا