الإمارات

الاتحاد

«قضاء أبوظبي» يتواصل مع أطراف الدعوى عن بعد

أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي، خدمة التواصل عن بعد مع أطراف الدعوى أمام مركز التوفيق والمصالحة باستخدام تقنية الاتصال المرئي، والتي تعد الخدمة الأولى من نوعها على المستوى الإقليمي.

وأفاد سعادة المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي أن إطلاق الخدمة يأتي انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، بتطويع التكنولوجيا لتقديم أفضل الخدمات وفق أرقى المعايير العالمية.

وأوضح وكيل دائرة القضاء في أبوظبي أن إطلاق الخدمة الجديدة يهدف إلى تسهيل وتبسيط إجراءات التوفيق والمصالحة في الدعاوى على جميع الأطراف، مما يعزز فرص الصلح بين أطراف النزاع وينعكس على سرعة الإنجاز واختصار الوقت والجهد، وذلك من خلال الحصول على الإفادات باستخدام تقنية الاتصال المرئي.

وأكد المستشار العبري، حرص دائرة القضاء على الارتقاء بالخدمات، ودعم الخدمات الحكومية الإلكترونية والذكية وتطويرها باستمرار، وهو ما يمكّن المتعاملين من الاستفادة من وسائل التقنية الحديثة، بما يوفر الوقت والجهد ويحقق سهولة الحصول على الخدمات بيسر ومرونة.

وأشار إلى أن إطلاق الخدمات الجديدة يأتي في إطار خطة التحول الرقمي وتطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين، لتحقيق الأولوية الاستراتيجية لدائرة القضاء المتمثلة بتعزيز فاعلية واستدامة العمليات القضائية وضمان سهولة الوصول الشامل للخدمات، والمساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية حكومة أبوظبي 2030.

وتطرق وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، إلى العمل المتواصل لمواكبة المستجدات وآخر التطورات لتقديم أرقى الخدمات العدلية والقضائية، ضمن جهود التطوير المستمر، وصولًا إلى تقديم أفضل الخدمات وفق أرقى المعايير العالمية.

من جهته، أكد يوسف الحوسني، مدير قطاع مساندة المحاكم والمتعاملين أن إطلاق خدمة التواصل عن بعد مع أطراف الدعوى أمام لجان التوفيق والمصالحة باستخدام تقنية الاتصال المرئي، يعد نقلة نوعية في تقديم الخدمات القضائية.

وأضاف «تمكن الخدمة المتقاضين من استخدام التكنولوجيا الحديثة عبر التطبيقات الذكية، لإتمام إجراءات التوفيق والمصالحة عن بعد، حسب الإجراءات والضوابط القانونية المتبعة، إلى جانب إمكانية حجز موعد مع المصلحين باللجان بما يسهم في تقليص المدة الزمنية وتوفير الوقت والجهد على جميع أطراف الدعوى».

وأشار الحوسني إلى أن الخدمة متاحة أمام جميع أطراف الدعوى للاستفادة منها في التواصل عن بعد عبر الاتصال المرئي مع المصلحين في الدعاوى المدنية والتجارية، ومن دون الحاجة للحضور إلى مقر الدائرة.

اقرأ أيضا