الاتحاد

عربي ودولي

جمال مبارك: الطوارئ ليس قضية شعبية

القاهرة-الاتحاد: جدد أمين مساعد الحزب الوطني الحاكم في مصر جمال مبارك نفيه بشأن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، واعترف في مؤتمر صحفي أن الحزب الوطني مازال يعاني من مشكلة التواصل الجماهيري، لكنه اكد رضاءه الكامل عن كافة خطوات الاصلاح التي تمت خلال الفترة الماضية واستمرار جميع البرامج التي اعلنها الحزب رغم الانتقادات، مشيرا الى أن القضايا السياسية مكون اساسي في برامج الاصلاح·
وأكد جمال مبارك التزام الحزب الوطني بالاصلاح، وقال 'ليس هناك ردة أو عودة للوراء سواء في القضايا السياسية أو الاجتماعية'، رافضا ما يردده البعض عن توقف الاصلاح· ووصف ما اطلقه البعض عن مذبحة القضاة بانه وهم مؤكدا ان الحزب لم يتدخل من قرب أو بعيد في قانون السلطة القضائية وهناك لجنة من وزارة العدل يقتصر دورها على التوفيق بين نادي القضاة والمجلس الأعلى للقضاء خاصة ان هناك اراء مختلفة بين القضاة، وطالب الاخرين بأن ينأوا بانفسهم عن امور القضاة كما يفعل الحزب الوطني وان يظل القضاة بعيدين عن العمل السياسي، وموضحا ان إحالة بعض القضاة للتأديب شأن داخلي لا يتدخل فيه الحزب الوطني ولا يعلق عليه·
واكد جمال مبارك أن مشروع قانون مكافحة الارهاب سيختلف اختلافا جوهريا عن قانون الطوارىء وانه لاول مرة ينص تمديد القانون على مدة عامين أو الى حين صدور قانون مكافحة الارهاب الذي سيسعى الحزب الى اقراره خلال الدورة البرلمانية المقبلة، موضحا ان الحاجة لتعديلات دستورية هي السبب الرئيسي في تأخر اعداد مشروع قانون مكافحة الارهاب، معتبرا ان قانون الطوارىء لا يمثل قضية شعبية في مصر·
وقال ان التعديلات الدستورية ستطرح في الدورة البرلمانية المقبلة لكن لم يتم تحديد مواد بعينها والكلام عن تعديل جديد للمادة 76 سابق لاوانه· ووصف اتهام نواب 'الاخوان: لنواب الوطني بالحصول على رشوة مقابل الموافقة على تمديد الطوارىء بأنه كلام مرفوض وغير مقبول·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تدعو لـ"أقصى درجات ضبط النفس" بعد غارات الاحتلال على غزة