عربي ودولي

الاتحاد

تشيني ينتقد روسيا


فيلنيوس - رويترز: وجه ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي انتقادات لموسكو تعد من أعنف الانتقادات التي وجهتها إدارة الرئيس جورج بوش لروسيا قائلا إن معارضي الإصلاح يحاولون إرجاع عقارب الساعة للوراء وحث البلاد على التوقف عن استخدام إمدادات الطاقة كوسيلة 'ابتزاز'· وقال أمس أمام قمة لزعماء بحر البلطيق والبحر الأسود في فيلنيوس 'أمام روسيا خيار يتعين عليها اتخاذه·' ودعا موسكو إلى العودة إلى مسار الاصلاح الديمقراطي في وقت يسري فيه البرود بشكل متزايد في العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا· وأضاف أنه يجري تقييد الحريات في روسيا وحذر من أن بعض أفعالها قد تؤثر على العلاقات مع الدول الأخرى·
وأشار الى أنه 'ما من أحد منا يعتقد أن روسيا ستصبح عدوا'، مضيفا أن أعضاء مجموعة الثماني يعتزمون أن يوضحوا خلال قمة ستعقد في سان بطرسبرج هذا الصيف أنه 'ما من شيء ينبغي أن يخيف' روسيا من الديمقراطيات المستقرة على حدود بلاده· وحمل تشيني تحديدا على استغلال موسكو لامداداتها الهائلة من النفط فيما تصفه واشنطن بأنه وسيلة للضغط على جيران موسكو في بعض الاحيان· وقال إن تحول النفط والغاز إلى ادوات 'للترهيب والابتزاز' إما من خلال التلاعب بالامدادات أو محاولة احتكار سبل نقلها لن يحقق اي مصلحة مشروعة· وقال تشيني إن معارضي الاصلاح في روسيا 'يسعون للقضاء على مكاسب العقد الماضي' بتقييد الحقوق الديمقراطية وحذر الرئيس فلاديمير بوتين من ان بعض تحركات موسكو قد تضر بعلاقاتها مع دول اخرى·
ومن شأن تصريحات تشيني القاسية ان تثير مزيدا من الخلافات مع روسيا التي تملك حق النقض بصفتها من الاعضاء الدائمين في مجلس الامن الدولي حيث تعتزم الولايات استصدار قرار يطالب ايران بالحد من طموحاتها النووية·

اقرأ أيضا

إيران تسجل ارتفاعاً في وفيات فيروس كورونا