كوتشين -الهند (وام) تعتبر شركة «موانئ دبي العالمية» من بين أقدم الشركات الإماراتية العاملة في الهند حيث تقوم بتشغيل 34 بالمائة من إجمالي محطات الحاويات في الهند فيما تعتبر «موانئ دبي العالمية» أول شريك موانئ في القطاع الخاص في الهند عام 1997. وقال جيبو كوريان إيتي الرئيس التنفيذي لميناء كوتشين إن موانئ دبي العالمية - كوتشين توفر خدمات موثوقة وراقية وذات قيمة مضافة لتميز المحطة بارتباطها بشبكة الخطوط البرية والسكك الحديدية مما يرفع من مستوى الكفاءة ويساعد العملاء على نقل بضائعهم إلى السوق بشكل أسرع وبسعر تنافسي فيما يناول ميناء «كوتشين في الهند حاليا 40 بالمائة من تجارة الهند البحرية. وسيكون الميناء جزءا من خط ملاحي عالمي يربط الصين بالبحر المتوسط عبر شبه القارة الهندية وبالتحديد كوتشين كأول ميناء في الهند يستقبل خطا ملاحيا من الصين. جاء ذلك خلال استقبال جيبو كوريان إيتي لوفد من ممثلي وسائل الإعلام الاماراتية الذي يزور حاليا عددا من المدن الهندية على هامش الزيارة الرسمية التي سيقوم بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لجمهورية الهند اليوم. وقال جيبو كوريان إيتي الرئيس التنفيذي لميناء كوتشين إن « موانئ دبي العالمية - كوتشين « تنقسم الى ثلاث مراحل بحيث تتيح المرحلة الأولى التي تضم رصيفا بطول يزيد على 600 متر وغاطس بعمق 14.5 متر مناولة أكبر سفن الحاويات في العالم مشيرا الى ان طاقة الميناء في المرحلة الأولى تصل إلى مليون حاوية نمطية سنويا مع إمكانية زيادتها إلى 1.5 مليون حاوية نمطية في المرحلة الثانية تماشيا مع الطلب في السوق وحوالي 4 ملايين حاوية سنويا بعد دخول المحطة مرحلة التشغيل الكامل. وأكد جيبو كوريان ان الحدث يشكل تحولا كبيرا في ديناميكيات إعادة الشحن في منطقة شبه القارة الهندية وبالإضافة إلى محطة فالاربادام تدير موانئ دبي العالمية في الهند محطات أخرى في موندرا ونافا شيفا وشيناي وفيشاكاباتنام. كما زار الوفد الإعلامي الإماراتي مشروع « المدينة الذكية « في مدينة كوتشي وهو مشروع إماراتي هندي مشترك في ولاية كيرلا بين مجموعة دبي القابضة وحكومة كيرلا. علامة مهمة وقال شادي خوجه مدير الاستراتيجيات بمدينة دبي الذكية إن الفوائد العديدة لمشروع المدينة الذكية في كوتشين لا تقتصر على كونه مشروعا استثماريا يوفر أكثر من 90 ألف وظيفة مباشرة وثلاثة أضعاف هذا الرقم بطريقة غير مباشرة بل يمتد إلى كونه يشكل علامة مهمة في المكانة العالمية لولاية كيرلا حيث سيجذب المشروع العديد من الشركات العالمية المتخصصة في قطاع التكنولوجيا إلى الولاية الأمر الذي سيضعها على رادار الشركات العالمية. وقال إن مجموعة تيكوم للاستثمارات قد وقعت في الربع الأول من عام 2011 اتفاقية مع حكومة ولاية كيرلا الهندية لإطلاق عمليات تطوير 246 فدانا من الأراضي في المدينة الذكية في كوتشي مشروع البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ومدينة صناعات المعرفة المكتفية ذاتيا في كوتشي. بنية تحتية متطورة توقع خوجه أن تكون المدينة الذكية كوتشي لدى اكتمالها من أكبر مجمعات الأعمال في الهند وتم تزويدها ببنية تحتية متطورة لدعم الأعمال كما ستضم مجموعة متنوعة من مرافق للبيع بالتجزئة والضيافة والسكن والترفيه الأمر الذي من شأنه أن يجعل من المشروع وجهة مثالية للعمل والعيش وفق أرقى أنماط الحياة العصرية فضلا عن استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة. وقام الوفد الإعلامي الإماراتي بالإطلاع على مباني المرحلة الأولى من المدينة الذكية كما حضر إطلاق اول خط كهرباء لتشغيل المرحلة الاولى من المدينة الذكية.