الاتحاد

عربي ودولي

الحص يدعو إلى تأجيل قصير الأمد للانتخابات


بيروت - قنا: حذر الدكتور سليم الحص رئيس الوزراء الأسبق في لبنان أمس، من أن لبنان يغوص بين ' لقاء عين التينة ' الموالي للسلطة و'لقاء البريستول' المعارض في دوامة لا قرار لها· ووصف الحص الذي يتزعم تيار ' القوة الثالثة ' مواقف 'لقاء عين التينة' الموالي بأنها توحي وكأنها 'محاولة متعمدة لحرق الوقت وبالتالي الوصول إلى تأخير موعد الانتخابات النيابية وتمديد ولاية مجلس النواب' واصفا هذا التوجه 'اذا كان موجودا فعلا' بأنه 'مستهجن ومدان' ·
واعتبر الحص فى المقابل أن مواقف 'لقاء البريستول' المعارض بأنها توحي وكأنها 'من باب تعمد عدم الوصول إلى مصالحة وطنية والاصرار على الخروج من الأزمة بغالب أومغلوب بأى ثمن' معتبرا أن 'الثمن في هذه الحالة لن يكون إلا على حساب وحدة لبنان في التعاطى مع طرح حكومة الاتحاد الوطني وكأنه تحد أو اهانة'·
وأشار الحص الى تساؤل لدى الناس عما اذا كانت 'دعوة المعارضة إلى حكومة محايدة تعبيرا عن اصرارها على البقاء خارج الحكم كي تواصل هجومها على الحكم والحكومة ،فتكتسب عطفا شعبيا بأهون سبيل على أبواب الانتخابات النيابية'·
ودعا الحص رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى عقد لقاءات مكثفة متواصلة مع النواب حتى التوصل الى توافق على صيغة مشتركة لحكومة انتقالية تنقذ البلاد وتكون مهمتها استصدار قانون صالح للانتخابات النيابية ثم اجراء الانتخابات·
وأبدى اصراره على 'ضرورة إعادة النظر جذريا في مشروع قانون الانتخاب المحال إلى مجلس النواب الذى وصفه بأنه طوائفي بامتياز ومدمر للحياة الوطنية فى لبنان، حيث من شأنه أن يجعل من مجلس النواب أشبه بمجلس فدرالي طوائفي بما يخالف اتفاق الطائف الذي قضى بأن تكون المحافظات دوائر انتخابية' داعيا الى اعتماد قاعدة التمثيل النسبي الأكثر ديموقراطية· ودعا إلى تأجيل موعد الانتخاب شهرا أو شهرين لاتاحة الفرصة أمام التوافق على قانون الانتخاب·

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء