عربي ودولي

الاتحاد

الزرقاوي مختبئ في بغداد وضواحيها


بغداد - وكالات الأنباء: أكد المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق الجنرال ريك لينتش في تصريح أمس أن زعيم 'تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين' أبو مصعب الزرقاوي موجود في 'بغداد أو في ضواحيها القريبة' في حين أعلن الجيش نفسه عن مقتل ثلاثة جنود له إثنان منهم بانفجارعبوة استهدفت دوريتهما في بغداد أمس فيما توفي الثالث بحادث غير عدائي· وكشف الجنرال الأميركي أن تركيز الزرقاوي ينصب على بغداد وضواحيها، ونحن نركز على الزرقاوي مبينا انه قد تم العثورعلى صور من شريط الفيديو الآخير الذي ظهر فيه المطلوب الأول في العراق وذلك اثناء مداهمة في اليوسفية جنوب بغداد· وأضاف بقوله 'نعتقد انه موجود في مكان ما بين بغداد وضواحيها القريبة' ·وكان الجيش الأميركي أوضح البيان ان 'جنديين من القوة المتعددة الجنسيات قتلا أمس إثر انفجارعبوة على دوريتيهما جنوب العاصمة بغداد·كما اعلن في وقت سابق عن وفاة جندي ثالث أمس الأول في عملية غير عدائية دون ان يكشف عن التفاصيل· من جانب آخر قتل 35 عراقيا أمس في هجمات متفرقة بينهم 13 قضوا في قصف جوي أميركي على منزل في الرمادي و10 مدنيين قتلوا عندما فجر انتحاري نفسه أمام إحدى المحاكم في مدينة الصدر شرق بغداد· وجرح 46 اخرين·
فقد اعلنت مصادر في الجيش الاميركي واخرى طبية عراقية مقتل 13 شخصا وإصابة أربعة اخرين في قصف جوي أميركي على منزل في الرمادي في محافظة الأنبار· وقال المعاون الطبي علي العبيدي من مستشفى الرمادي العام ان المستشفى استلم 13 قتيلا واربعة جرحى في قصف جوي استهدف منزل المواطن كريم حسن الهيتي في منطقة العزيزية وسط الرمادي· ومن جانبه، أكد متحدث باسم الجيش الأميركي القيام بعملية عسكرية في الرمادي 'دون اعطاء مزيد من التفاصيل عن الحادث'· وفي مدينة الصدر الشيعية شرق بغداد قتل 10 عراقيين وأصيب 52 اخرين بينهم أطفال ونساء عندما فجر انتحاري نفسه بالقرب من حشد من المراجعين كانوا متوقفين امام احدى المحاكم، كما افاد مصدر طبي قال ان بين الجرحى 15 جروحهم خطرة·
واضاف المصدر انه 'بحسب المعلومات الواردة الينا فان انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه بعيد الساعة 10,00 صباحا بالقرب من حشد المراجعين أمام محكمة مدينة الصدر القريبة من ساحة بيروت وشارع القناة شرق بغداد· من جهة اخرى، قتل العميد محمد رضا عبد اللطيف مدير الميرة (اللوجستية) بوزارة الدفاع وسائق في وزارة حقوق الانسان في هجومين منفصلين في اليرموك وحي الشعلة ببغداد· كما قتل ثلاثة مدنيين وجرح ثلاثة اخرون اصابة احدهم خطيرة بانفجارعبوة لدى مرور سيارتهم في منطقة الحمزة جنوب الحلة بحسب شرطة بابل· وفي منطقة اليوسفية هاجم مسلحون الشيخ وهيب عبيد شيخ عشيرة البوعامر وقتلوه هو وسائقه عندما كان يستقل سيارته· وفي تكريت قتل شرطي عراقي وأصيب اخر عندما اشتبكوا مع مسلحين كانوا يحاولون اختطاف احد اثرياء المدينة · وذكر مركز التنسيق المشترك الذي يديره الجيشان الأميركي والعراقي أن جنديا عراقيا قتل قرب بلدة تكريت مسقط رأس الرئيس السابق صدام· وقال مركز التنسيق المشترك إن مسلحين قتلوا بالرصاص خياطا في تكريت مساء أمس الأول· كما قتل اثنان من عناصر الشرطة العراقية أمس وجرح أربعة آخرين في انفجارعبوة استهدفت دوريتهم في اليوسفية جنوبي بغداد·

اقرأ أيضا

مسؤولة طبية بريطانية: إجراءات الإغلاق قد تستمر شهوراً