الاقتصادي

الاتحاد

أسعار النفط تهبط بعد مؤشرات على زيادة الإنتاج

هبطت أسعار النفط بما يصل إلى 2 بالمئة بعد أن أدت زيادة في الحفارات النفطية في الولايات المتحدة وارتفاع في إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى توقف اتجاه صعودي ساعد الأسعار على تسجل أكبر زيادة لها في الربع الثالث منذ العام 2004.
وأظهرت بيانات من شركة «بيكر هيوز» للخدمات النفطية نشرت يوم الجمعة أن شركات الطاقة الأميركية أضافت ستة حفارات نفطية في الأسبوع المنتهي في التاسع والعشرين من سبتمبر الماضي ليصل العدد الإجمالي إلى 750 حفارة.
وأشار متعاملون إلى أن هذه هي أول زيادة في عدد الحفارات في سبعة أسابيع.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 67 سنتا أو ما يعادل 1.2 بالمئة لتبلغ عند التسوية 56.12 دولار للبرميل بعد أن أنهت الربع الثالث من العام على مكاسب بلغت حوالي 20 بالمئة وهي أكبر زيادة للأشهر الثلاثة منذ العام 2004 وبعد أن جرى تداولها الأسبوع الماضي عند مستوى مرتفع بلغ 59.47 دولار.
وأغلقت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط منخفضة 1.09 دولار أو 2.1 بالمئة إلى 50.58 دولار للبرميل. وسجل الخام الأميركي الخفيف أكبر زيادة فصلية منذ الربع الثاني من 2016.
وكانت أسعار النفط صعدت الأسبوع الماضي بفعل الاستفتاء الذي نظمه إقليم كردستان العراق في مسعى للانفصال.
وساعد في ذلك الصعود أيضا بوادر على انحسار تخمة الإمدادات بدعم من اتفاق لتخفيضات إنتاجية بين منتجين عالميين في مقدمتهم أعضاء منظمة أوبك وروسيا.

اقرأ أيضا

البنوك تكشف عن آليات تفعيل «الدعم»