الاتحاد

الإمارات

الشارقة تؤسس اللجنة الأكاديمية للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي

علاي مترئساً الاجتماع وفي الصورة حسن يعقوب (من المصدر)

علاي مترئساً الاجتماع وفي الصورة حسن يعقوب (من المصدر)

الشارقة(الاتحاد)

أعلن المركز الدولي للاتصال الحكومي، أحد مبادرات المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، عن تأسيس اللجنة الأكاديمية للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي، والتي تبدأ أعمالها مع انطلاق الدورة السابعة للمنتدى، بهدف إثراء الحياة الأكاديمية والمهنية، من خلال ربط الممارسات الاتصالية مع الجوانب العلمية، لتعزيز التفاعل بين أطراف الاتصال الحكومي كافة، وتقديم دراسات أكاديمية محكمة، تخدم العاملين والمهتمين بهذا القطاع.
وتسعى اللجنة بشكل رئيس إلى دعم التجارب التي يقدمها ممارسو الاتصال الحكومي، من خلال الخبرات الأكاديمية لأعضائها، وتكوين بيئة اتصالية تفاعلية بين الممارسين والأكاديميين، ورصد واقع الاتصال الحكومي في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وأكد طارق علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، أن تأسيس هذه اللجنة يستكمل أهداف المكتب في بناء منظومة متكاملة للاتصال الحكومي، تركز على الجانب العملي والنظري، وفق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في بناء مجتمع المعرفة الذي يمثل الاتصال الحكومي أحد أركانه بالنظر إلى اهتمام الإمارة وصروحها الأكاديمية بتخريج الكفاءات البشرية المؤهلة في هذا المجال.
وقال: «إن عمل اللجنة الأكاديمية سيكون بمثابة الإشراف على رصد وتقييم الممارسات الاتصالية الحكومية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، لعرضها خلال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، واقتراح الأفكار والمبادرات الكفيلة تطويرها، إضافة إلى طرح وجهة النظر الأكاديمية في إدارة بعض الأزمات والتعامل الاتصالي معها، وتسليط الضوء على كل جهد بحثي ومعرفي يمكن أن يرتقي بممارسات الاتصال الحكومي».
من جانبها، أوضحت جواهر النقبي، مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي، «أن اللجنة الأكاديمية تساهم في النهوض بتجربة الاتصال الحكومي في إمارة الشارقة والدولة بشكل عام، ونعمل جاهدين لتكون لجنة واسعة، تضم أعضاءً من مختلف أنحاء العالم العربي، بحيث يصبح الجانب الأكاديمي فاعلاً ومؤثراً ومتابعاً لمجمل المتغيرات الجارية على مستوى الاتصال الحكومي».
ولفتت إلى أن اللجنة تضع خطة عمل كاملة، ستنكشف أولى جهودها في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، ليكون طلبة الإعلام في الإمارات، والعاملون في الاتصال الحكومي أمام تجربة نوعية ترتقي بواقع الاتصال، وتفتح أمامهم نوافذ جديدة تثري خبراتهم المهنية والعلمية.
وتضم اللجنة الأكاديمية نخبة من أساتذة الاتصال والإعلام في الجامعات الإماراتية، وسيتم بحث توسيع عضوية اللجنة لتضم المزيد من الخبرات الأكاديمية الإماراتية والعربية الفاعلة في هذا المجال، علماً بأنه سيتم اختيار الأعضاء مرة كل عامين.
ونظراً لوجود العديد من الكليات والأقسام المتخصصة في تدريس الاتصال والإعلام بالجامعات الموجودة في دولة الإمارات، والتي تلعب دوراً مهماً في تخريج وتأهيل الكفاءات البشرية المختصة بالاتصال الحكومي والمؤسسي، فإن اللجنة الأكاديمية ستشكل منصة تفاعلية بين العاملين والممارسين والدارسين للاتصال الحكومي بمجالاته المختلفة، وبين الخبراء والمختصين والأكاديميين، من أجل وضع أطر معرفية محددة لتقييم ممارسات الاتصال الحكومي.
وشهد مسرح المجاز، أمس الأول، عقد الاجتماع الأول لأعضاء اللجنة الأكاديمية للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي، بحضور طارق علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وذلك بهدف بحث خطة تفعيل عمل اللجنة، استعداداً لتنظيم المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في مركز إكسبو الشارقة، يومي 28 و29 مارس 2018، وكذلك مناقشة النشاطات التي ستقوم بها اللجنة خلال العام الجاري.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء الهند يزور الدولة الجمعة المقبل