الرياضي

الاتحاد

الإنتر يتعادل مع روما ويغازل الكأس


اقترب الإنتر من حسم لقب كأس إيطاليا وتعويض إخفاقه في الدوري المحلي والبطولة الاوروبية في الموسم الحالي بتعادله الثمين 1/1 مع مضيفه روما مساء أمس الأول في ذهاب الدور النهائي لمسابقة الكأس· وأصبح الإنتر صاحب اليد العليا في مباراة الاياب حيث يكفيه التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة على ملعبه باستاد جيوسيبي ميازا في 11 مايو الحالي ليحرز لقب الكأس ويعوض إخفاقه في مسابقتي الدوري الايطالي ودوري أبطال أوروبا·
ومن المرجح أن تشهد مباراة الاياب في ميلانو عودة فرانشيسكو توتي قائد فريق روما بعد أن تماثل للشفاء من الاصابة التي لحقت به في فبراير الماضي·
ولم يتأخر الإنتر في ترجمة سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق الاولى من المباراة التي جرت على الاستاد الاولمبي بروما حيث سجل الارجنتيني خوليو ريكاردو كروز هدف التقدم لانتر في الدقيقة الثامنة عندما ضرب مصيدة التسلل التي نصبها فريق روما إثر تمريرة طولية من زميله المهاجم البرازيلي أدريانو لينفرد بالبرازيلي دوني حارس مرمى روما ويسجل الهدف في شباك روما·
ونجح دوني في التصدي لفرصة خطيرة أخرى للمهاجم ريكاردو كروز قبل نهائية الشوط الاول·
وبذل روما محاولات مكثفة لتحقيق التعادل ولكنها افتقدت للتنظيم الجيد بينما كانت فرص الإنتر هي الاخطر ومنها الكرة الساقطة (لوب) التي لعبها دانييللي دي روسي في الشوط الاول وتألق دوني في التصدي لها حيث أخرجها ببراعة من تحت العارضة·
كما سنحت فرصة رائعة لفريق إنتر لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 45 عندما احتسبت له ضربة حرة وسددها ديجان ستانكوفيتش في المقص ولكن دوني تألق مجددا وتصدى لها ببراعة·
وافتتح البرازيلي رودريجو تادي هجمات روما في الشوط الثاني بتسديدة مرت خارج المرمى قبل أن ينجح مواطنه أليساندرو مانشيني في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 55 إثر تمريرة سحرية من زميله دي روسي· وهدد روما مرمى الإنتر مرة ثانية بعدها بأربع دقائق بتسديدة من الفرنسي فيليب ميكسيه اصطدمت بأحد اللاعبين وغيرت اتجاهها ثم تصدى لها الشيلي ديفيد بيتزارو وأخرجها من على خط المرمى · وسنحت فرصة خطيرة أخرى لانتر قبل نهاية المباراة وسددها خوليو سيزار ولكنها لم تسفر عن شيء لينتهي اللقاء بالتعادل·

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»