الاتحاد

الملحق الرياضي

انتقال «عموري» إلى الهلال.. «حديث الصباح والمساء»

عموري بقميص الهلال كما صممته الجماهير

عموري بقميص الهلال كما صممته الجماهير

غاب عمر عبد الرحمن عن الالتحاق بمعسكر المنتخب الأول لكرة القدم المقام حالياً في النمسا، ويستمر حتى 19 الشهر الجاري، حيث انتهت أمس مهلة الـ 4 أيام التي كان اللاعب قد حصل عليها لإنهاء الأمور المتعلقة بشأن حسم وجهته الجديدة والتجديد لنادي العين.
ويحتاج اللاعب لمهلة إضافية، ولن يتمكن من اللحاق بتجمع الأبيض، إلا بعد اكتمال كل التفاصيل المتعلقة بالصفقة، فيما لن يتمكن الجهاز الفني من طلب اللاعب في هذا التوقيت في ظل انشغاله، حيث يتطلب الأمر السفر إلى الرياض لإجراء الفحص الطبي، ووقتها سيحتاج الأمر لاستدعاء رسمي جديد من فريقه الجديد، حيث سيكون في هذه الحالة لاعباً محترفاً في الخارج.
ومن المعروف أن انتظام اللاعبين المحترفين في معسكرات المنتخبات يرتبط بالاستدعاء الرسمي خلال تجمعات المنتخب القانونية بأيام «الفيفا»، ما يعني غموض موقف اللاعب من الالتحاق بتجمع المنتخب خلال الـ 48 ساعة القادمة على أقل تقدير.
وشكل خبر انتقال «عموري» إلى صفوف الهلال بعد منافسة شرسة مع النصر السعودي، حالة فريدة من ناحية رد الفعل مع الصفقة التي تعد تاريخية كأكبر مقابل مادي للاعب إماراتي على الإطلاق انتقل للعب خارج الدولة، وذلك وسط انقسام على المقابل المادي لها بحسب الروايات التي جاءت باجتهادات من دون إعلان رسمي، حيث تشير الأنباء إلى أن المبلغ الإجمالي للصفقة قد تخطى 32 مليون ريال سعودي، تتضاعف في حال بقائه لموسم آخر غير الموسم المقبل.
وأصبحت الصفقة «حديث الصباح والمساء» في الإمارات والسعودية، وأصابت مواقع التواصل الاجتماعي وأحاديث الجماهير السعودية ما يشبه «حمى عموري»، حيث تفننت الجماهير السعودي في إعداد التصميمات للترحيب باللاعب والتباهي به عبر النقاشات مع جماهير الأندية الأخرى التي وإن عبرت عن دهشتها من الرقم الكبير الذي دفع للحصول على خدماته على سبيل الإعارة، فإنها أجمعت على روعة مهاراته وقدراته الفنية التي ستشكل إضافة كبيرة للدوري السعودي في الموسم المقبل.
وانتشرت تصاميم مختلفة للاعب بقميص الهلال، إلى جانب تصميم للترحيب به باسمه مصبوغاً بألوان الهلال بأسلوب ترحيب يوفنتوس الإيطالي بقدوم النجم العالمي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم، وذلك ترقباً للإعلان الرسمي من النادي الهلالي.
وأبدت جماهير العين بدورها تفهماً لانتقال اللاعب على سبيل الإعارة ومتطلبات هذه المرحلة تحديداً، كما عبرت عن تقديرها لجهود الإدارة التي نجحت بالخروج بمقابل مادي كبير بالنظر إلى أن لاعب سينتقل على سبيل الإعارة تمهيداً لعودته لاحقاً، حيث تشير بعض المصادر أن «عموري» قام بتجديد عقده مع العين لمدة 3 سنوات مع خروجه معاراً الموسم المقبل، وذلك من أجل تعزيز قدرات العين للحصول على أكبر مقابل مادي ورد الجميل للنادي، على غرار خطوات سابقة، أبرزها كانت من الغاني أسامواه جيان الذي مدد عقده لمنح العين أكبر مقابل مادي من نادي شنجهاي الصيني.
وتحولت صفقة عموري إلى حديث سوق الانتقالات العالمية، حيث إن مبالغ صفقات الإعارة لا تصل إلى هذا الرقم الكبير، ولا يتخطاه بالرقم سوى الأرجنتيني جونزالو هيجواين المعار من يوفنتوس إلى ميلان حالياً، فيما لا تتجاوز قيمة بقية الإعارات حول العالم هذا الرقم الضخم.

اقرأ أيضا