الاتحاد

الإمارات

إعفاء للمعاقين وكبار السن بنسبة 50% من تعرفة سيارات الأجرة الفضية

نموذج من سيارات الأجرة الخاصة بالمعاقين التي يدرس مركز النقل اعتمادها في المرحلة المقبلة

نموذج من سيارات الأجرة الخاصة بالمعاقين التي يدرس مركز النقل اعتمادها في المرحلة المقبلة

أعفى مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي ''ترانسآد'' المعاقين وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة بنسبة 50% من سعر التعرفة الجديدة لسيارات الأجرة ''الفضية''، التي أعلن المركز عن البدء بتطبيقها اعتباراً من الأحد المقبل بتوجيهات من حكومة أبوظبي·
كما أعفى المركز فئات مستفيدة من مساعدات الشؤون الاجتماعية التي تشمل الأرامل والمطلقات وغيرها من أجرة سيارات الأجرة بنسبة 25%·
وقال مدير عام مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة ''ترانسآد'' عبدالله سلطان الصباغ، إن تطبيق التعرفة الجديدة يأتي ضمن سياسة المركز القاضية بتسهيل عملية نقل الركاب وتحسين نوعية خدمة النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي وتقديم أفضل الخدمات من خلال تغطية وتلبية احتياجات العملاء، مؤكداً أن التعرفة الجديدة هي الأدنى على مستوى الدولة وكافة دول الخليج·
وأعلن الصباغ، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر ''ترانسآد'' بأبوظبي أمس، توحيد نوع جميع سيارات الأجرة الجديدة تحت اسم ''سيارات أجرة أبوظبي الفضية''، التي تقرر أن تحمل الشارة الصفراء، على أن يتم تدريجياً تغيير جميع الشارات البيضاء إلى شارات صفراء خلال الأسابيع القادمة·
وأوضح أن تشغيل العداد في سيارات أجرة أبوظبي الفضية، بحسب التعرفة الجديدة، سيبدأ بـ3 دراهم وستشمل أول 250 متراً من الرحلة، وسيتم احتساب درهم واحد فقط لكل كيلومتر إضافي، على أن يتم احتساب درهم ونصف لكل كيلومتر إضافي في حال زاد طول الرحلة عن 50 كيلومتراً·
أما بالنسبة للرحلات الليلية، التي تبدأ من الساعة 10 ليلاً وتمتد لغاية 6 صباحاً، فأعلن الصباغ عن تطبيق زيادة رمزية على سعر التعرفة تقدر بنسبة 20%، مشيراً إلى أن التغييرات في تعرفة سيارات الأجرة الجديدة في العاصمة شملت إلغاء نظام مضاعفة أجرة التعرفة في رسوم الرحلات الخارجية إلى الإمارات الأخرى بسيارات الأجرة الجديدة، ورسم الرحلات إلى المطار البالغ 10 دراهم، بالإضافة إلى رسوم نظام ''سالك'' في دبي·
واعتبر الصباغ أن تغيير التعرفة يعد خطوة مهمة للحد من ظاهرة مضاعفة الرسوم المتداولة بين بعض سائقي سيارات الأجرة، مشيراً إلى أن تطبيق التعرفة الجديدة على سيارات الأجرة القديمة سيتم في مرحلة لاحقة·
وأوضح أن المركز سيصدر بطاقات خاصة للمعاقين وكبار السن والأشخاص الذين يعانون أمراضاً مزمنة والفئات المستفيدة من خدمات الشؤون الاجتماعية بما يخولهم الاستفادة من الحسومات المتاحة لهم، وذلك ابتداءً من يوم الأحد المقبل·
وطلب مدير عام المركز من الفئات الاجتماعية المعفية من الرسوم زيارة مقر المركز واصطحاب صورة شمسية وصورة عن جواز السفر وبطاقة تثبت أنه منضو تحت أي فئة من الفئات المذكورة، ليتم استصدار بطاقة ممغنطة له·
ولفت الصباغ إلى تطلع المركز للتعامل مع مراكز المعاقين في فترة لاحقة لاستصدار بطاقات الحسم لأفرادها، بما يوفر على المعاقين زيارة مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة للحصول على بطاقاتهم·
وأعلن الصباغ عن توجه المركز لإطلاق خدمة خاصة بذوي الإعاقة والأمراض المزمنة قبل منتصف العام، عبر شراء 4 سيارات في المرحلة الأولى تلبي احتياجات هذه الفئة، مزودة بمقعدين أو أربعة أو 8 مقاعد، على أن يديرها مركز الاتصال التابع للمركز لتكون جاهزة عند الطلب، موضحاً أن الهدف ''ليس ربحياً من وراء الخدمة وإنما هو إنساني بحت''·
وقرر المركز تقديم 20% من قيمة التعرفة التي يدفعها الراكب هدية لكل سائق ينقل معاقاً، كما أعلن الصباغ عن تشغيل 9 سيارات لخدمة العائلات تتسع لتسعة أشخاص اعتباراً من يوم الأحد المقبل·
وجرى عرض لنماذج من السيارات الخاصة بالمعاقين التي يدرس المركز مواصفاتها لاعتمادها في الفترة المقبلة، حيث تتسع هذه السيارات لكرسي متحرك يمكن تثبيته بإحكام داخل السيارة التي تم تزويدها بجسر صغير·
وفي رد على أسئلة الصحفيين، أكد الصباغ أن المركز سيتعامل مع السائقين الذين يشتكى عليهم بكثير من الحزم بعد التأكد من صحة الشكوى ضدهم، بحيث يتم تغريم السائق المخالف 500 درهم في المرة الأولى، و1000 درهم في المرة الثانية، وفي حال تكرار الشكوى يتم إنهاء خدماته، موضحاً أن المركز أخضع ألفي سيارة للربط الإلكتروني·
أما سائقو سيارات الأجرة القديمة، فيمكن الإبلاغ عنهم من خلال تسجيل الرقم المسجل على جنب السيارة بالاتصال على الرقم ،600535353 مشيراً إلى وجود 22 مشرفاً تابعون للمركز يعملون على فترتين على مدار الساعة في نقاط مختلفة في المدينة·
ويدير المركز 10 آلاف سيارة أجرة على مستوى جزيرة أبوظبي، بينها 3200 سيارة جديدة وفقاً للصباغ، الذي أكد أن المركز سيسحب آخر سيارة أجرة قديمة بنهاية العام 2010 بعد استبدالها جميعها بأخرى جديدة، على أن يتم ضخ سيارتين جديدتين في الخدمة مقابل سحب كل سيارة قديمة من السوق·
وبلغ عدد سيارات الأجرة القديمة التي ألغاها المركز 1345 سيارة، بينما بلغ عدد تصاريح قيادة سيارات الأجرة التي أصدرت 4056.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يفتتح مقر سفارة الدولة في بلغاريا