الاتحاد

مواطن معاق تسكن أسرته في خيمة بسبب تهالك المنزل

أسرة محمد داخل الخيمة فمن يساعدها؟

أسرة محمد داخل الخيمة فمن يساعدها؟

لا زالت بعض المناطق تعاني من آثار هطول الأمطار خلال الفترة الماضية، حيث دخلت المياه الكثيفة بعض المنازل السكنية وتسببت في تضرر الجدران والغرف، خاصة المنازل التي انتهى عمرها الافتراضي منذ عدة سنوات·
هذا ما ينطبق على منزل المواطن محمد إبراهيم الذي يسكن في منطقة أم خنور، حيث تضرر أثاث المنزل من مياه الأمطار، كما أحدثت تشققات في الجدران والأسقف بسبب عمر المنزل القديم، حيث يرجع إلى ما يزيد على 25 سنة، كما أدى إلى سقوط قطع من السقف التي كادت تصيب أبنائه·
كما أن محمد معاق لا يسمع ''أصم'' ويتقاضى راتباً لا يزيد على 4700 درهم، منها 2000 درهم لـ ''التاكسي'' الذي يذهب به للعمل في أبوظبي إضافة إلى مصاريف إقامته كل أسبوع هناك·
إلى جانب أنه يعاني الآن بسبب أن أبنائه لا يستطيعون النوم داخل المنزل خوفا من وقوع أي شيء فوقهم وهم نيام، فقام بعض أهل الخير بشراء خيمة ووضعوها في زاوية المنزل لينام فيها أبناء محمد خلال غيابه عنهم·
يرجو محمد أن يحصل على منزل يؤوي أبناءه الصغار الذين يتركهم لأسبوع كامل طلباً للرزق، ويتمنى أن يباتوا في أمان وسلام دون أن يأذيهم شيء·· فمن يساعد هذا الرجل المكافح الذي يعمل ويكد لتأمين مستقبل أبنائه الصغار رغم إعاقته السمعية؟

اقرأ أيضا