الاتحاد

الملحق الرياضي

مرزوق «خارج الخدمة» حتى يناير 2019

محمد مرزوق وقع للنصر دون تفعيل للعقد (الاتحاد)

محمد مرزوق وقع للنصر دون تفعيل للعقد (الاتحاد)

تلوح في الأفق بوادر أزمة «انتقالات» قد يكون ضحيتها محمد مرزوق مدافع فريق شباب الأهلي، والذي وقع على عقد انضمامه إلى نادي النصر في الموسم الكروي الجديد، ولكنه قد يجد نفسه غير قادر على الانضمام إلى صفوف فريقه الجديد إلا خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في يناير، بما يعني أنه سيظل بعيداً عن المستطيل الأخضر معظم مباريات الدور الأول لمسابقة دوري الخليج العربي.
والسبب في هذه المشكلة أن عقد مرزوق مع شباب الأهلي ينتهي بنهاية أكتوبر المقبل، ووفقاً للوائح فإنه يحق له التفاوض والاتفاق مع أي نادٍ خلال الشهور الـ6 الأخيرة من عقده، أي بداية من أبريل الماضي، وهو ما حدث بالفعل ووقع على عقد انضمام للنصر، باعتباره لاعباً حراً بعد نهاية عقده، ورفع قميصه «الأزرق» الجديد الذي يحمل القميص رقم 3.
في نفس الوقت، فإن شباب الأهلي من حقه الاستفادة من لاعبه حتى نهاية عقده في نهاية أكتوبر، في ظل عدم اتفاق الناديين على انتقال اللاعب قبل ذلك، أو عدم قدرة اللاعب على إحضار «مخالصة» مع ناديه، وهو ما يعني عدم قدرة النصر على تسجيله رسمياً في صفوفه قبل غلق باب الانتقالات الصيفية، والمقرر له بداية أكتوبر المقبل وتحديداً في الثاني منه، أي قبل انتهاء عقد اللاعب مع ناديه الحالي، وعلى هذا الأساس، فلن يتسنى للنصر تسجيله خلال تلك الفترة، وسيكون مضطراً للانتظار إلى فترة القيد الثانية في يناير المقبل؛ أي بعد نحو 3 أشهر.
كل هذا لا يمنع وجود احتمالية جديدة تغير كل هذا السيناريو، خاصة أن اللاعب موجود حالياً مع شباب الأهلي بمعسكره الخارجي في إسبانيا، ومطلع عن قرب على استعدادات الفريق وأفكار الجهاز الفني للموسم الجديد.
وعن كيفية وضع اللاعب نفسه في هذا المأزق، أجاب عادل العامري وكيل اللاعبين والمطلع عن قرب على العديد من الحالات المشابهة، مؤكداً في البداية على صحة موقف الناديين من الناحية القانونية تماماً، مشيراً إلى أن الأهلي من حقه الاستفادة من لاعبه حتى نهاية عقده، مثلما كان من حق النصر التفاوض والتعاقد مع اللاعب، وأنه لا غبار على ما فعله الناديان.
وأضاف أن المشكلة أنه كان من المفترض أن يتفق الناديان على انتقال اللاعب طالما الأمور بهذا الشكل، إما بشكل ودي أو نظير مقابل مادي، أو أن يحصل اللاعب نفسه على مخالصة من ناديه تسمح له بالانتقال للنادي الجديد.

اقرأ أيضا