الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
جدل وارتباك حول ظهور البرادعي على التلفزيون المصري
16 يونيو 2011 00:06
أكد الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمرشح المحتمل للرئاسة في مصر، خبر تراجع التليفزيون المصري عن منعه من الظهور على شاشاته، موجها الشكر إلى من وصفهم بـ”الشباب المصري”. وكتب البرادعي، على حسابه الشخصي في موقع الرسائل القصيرة “تويتر” أمس: “سأظهر الخميس مع عمرو خالد، شكرا للشباب الذي أوصل رسالة قوية للتلفزيون المصري الممول من الشعب بأن هناك ثورة قامت وأن حرية التعبير مكفولة للجميع”. وكان البرادعي كان قد كتب قبل ساعات على الحساب نفسه: “التليفزيون المصري منع عرض حلقتي في برنامج بكره أحلى، التعتيم والتشويه لا يزالان مستمران”. وكان الداعية عمرو خالد قد أعلن أنه سيستضيف في برنامجه التليفزيوني “بكرة أحلى” في حلقة الخميس الدكتور محمد البرادعي في أول ظهور له على شاشة التليفزيون المصري منذ إعلان معارضته للرئيس السابق حسني مبارك في حلقة بعنوان “خارطة طريق لنهضة مصر”، كان مفترضا أن تعرض على القناة الفضائية المصرية والقناة الثانية الأرضية. وكتب البرادعي في وقت متأخر من مساء الثلاثاء على حسابه الشخصي على “تويتر” إن التليفزيون المصري منع عرض حلقته في برنامج بكره أحلى وكتب عمرو خالد على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “تقرر إلغاء حلقة الدكتور محمد البرادعي نظرا لقرار تحول البرنامج من أسبوعي إلى برنامج يومي “ قبل أن يقوم بحذف هذا التبرير ووضع تبرير آخر”. وجاء في نص تبرير عمرو خالد الجديد: “نظرا لقرار سابق داخل التلفزيون المصري بعدم استضافة أي من مرشحي الرئاسة حرصا على تكافؤ الفرص بين كل المرشحين، فقد تقرر إلغاء حلقة الدكتور محمد البرادعي في برنامج بكرة أحلى التي كان من المقرر إذاعتها يوم الخميس”. وجاءت الردود على تعليق خالد مشككة في التبرير الذي ساقه لمنع الحلقة، كان أبرزها يتحدث عن ظهور مرشحين آخرين بينهم السفير عبدالله الأشعل الذي حل ضيفا على أحد برامج قناة “نايل لايف” الحكومية قبل أسبوع واحد والشيخ حازم أبوإسماعيل الذي حل ضيفا على القناة الثالثة الأرضية. وتحدثت تعليقات أخرى عن عدم منطقية منع المرشحين للرئاسة من الظهور في التليفزيون الرسمي؛ لأن الترشح للرئاسة لم يبدأ حتى الآن، كما أنه في حال بدأت الدعاية الانتخابية، فليس ممنوعا ظهور المرشحين في التليفزيون إلا في يوم المنع الذي يسبق الانتخابات بيوم واحد حسبما كان معمولا به. ثم ظهرت على “فيس بوك” دعوة لوقفة احتجاجية صامتة أمام مبنى التليفزيون المصري المعروف باسم “ماسبيرو” في الخامسة من مساء الخميس للتعبير عن الغضب من منع ظهور البرادعي وظهرت دعوة أخرى لوقفة مماثلة في مدينة الإسكندرية شمالا أمام مقر المنطقة العسكرية الشمالية.
المصدر: القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©