الاتحاد

عربي ودولي

بغداد لا تتوقع توغلا إيرانيا في كردستان


بغداد - وكالات الأنباء: أبلغ وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري مجلس النواب العراقي أثناء جلسة عمله الاولى أمس أن الحكومة العراقية لا تتوقع توغلا عسكريا إيرانيا كبيرا في إقليم كردستان شمالي العراق، فيما تستخدم القنوات الدبلوماسية لإقناع إيران بالتوقف عن قصف مواقع الجناح الإيراني في 'حزب العمال الكردستاني' التركي هناك·
وبعد افتتاح الجلسة طلب رئيس المجلس محمود المشهداني من وزيري الدفاع سعدون الدليمي والخارجية هوشيار زيباري تقديم ايضاحات وافية للمجلس بشأن أنباء الأخيرة عن توغل ايراني داخل الاراضي العراقية، فيما طالب النائب عن 'التحالف الكردستاني' حسين البرزنجي بإصدار بيان ادانة لعمليات قصف قرى كردية من قبل القوات الايرانية· من جانبه، قال نائب 'القائمة العراقية الوطنية' وائل عبد اللطيف 'يجب ان لا نتعجل بإصدار أي بيان قبل ان يقدم وزيرا الدفاع والخارجية تقريرا مفصلا حول هذا الموضوع'· لكن زميله في القائمة وزعيم الحزب الشيوعي حميد مجيد موسى طالب المجلس بإصدار البيان وقال 'من الضروري عدم الانتظار فهناك العديد من المسائل يجب اصدار بيان بشأنها كالتصريحات الاميركية حول تقسيم العراق والسكوت تقصير'· على اثر ذلك تدخل زيباري، داعيا النواب الى 'عدم اتخاذ أي بيان قبل الحصول على المعلومات الكاملة حول الموضوع'· وقال 'إن الحكومة تقوم بإجراء الاتصالات اللازمة مع الدول والاطراف المعنية بخصوص هذه التحشدات وهذا الموضوع شائك ويجب ان يعالج بالطرق الدبلوماسية'· واضاف 'نعم حصلت بعض التجاوزات لكنني لا اعتقد ان هناك تهديدات أمنية على تلك المناطق او امكانية حصول خروقات كبيرة'·
من جهة أخرى، طلبت الولايات المتحدة من إيران وتركيا عدم التدخل عسكرياً في شمال العراق لملاحقة المتمردين المتمركزين في الإقليم· وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك للصحافيين في واشنطن مساء أمس الأول 'نود أن ندعو كل الدول المجاورة للعراق الى احترام سيادته والعمل مع حكومة العراق في اية قضية تتعلق بالحدود وان يجري أي شيء بشفافية وباتفاق متبادل'·

اقرأ أيضا

وزير الدفاع الروسي يسلم الأسد رسالة من بوتين