عربي ودولي

الاتحاد

16 قتيلاً بهجوم انتحاري على مركز شرطة جنوب دمشق

دمشق (وكالات)

هز انفجار عنيف جنوب ساحة الميدان في العاصمة السورية دمشق أمس، أعقبه إطلاق رصاص كثيف مما أسفر عن مقتل 16 شخصا، كما قتل 10 عناصر من مليشيات «حزب الله اللبناني» جراء ضربة نفذتها طائرة من دون طيار مجهولة الهوية على موقع تابع لهم في منطقة صحراوية في وسط سوريا، في حين بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع زعيم فصيل سوري معارض هاتفيا آفاق التسوية السياسية في سوريا.
وعرض التلفزيون السوري الرسمي نقلا عن وزارة الداخلية «إرهابيان يفجران نفسيهما أمام قسم الشرطة، مما أدى إلى مقتل عدد من المدنيين وعناصر الشرطة».
وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل «16 شخصا نصفهم من الشرطة، و4 مدنيين بالإضافة الى 4 آخرين مجهولين»، لافتا إلى «إصابة عدد كبير من الجرحى بعضهم في حالة خطرة».
وذكر وزير الداخلية اللواء محمد الشعار فى تصريحات لصحفيين خلال تفقده الأضرار فى مقر الشرطة أمس، أن «إرهابيين استهدفا عناصر الحرس في قسم شرطة الميدان بمجموعة من القنابل، مما أدى إلى مقتل عدد منهم، اثر ذلك فجر أحد الارهابيين نفسه بحزام ناسف على مدخل الباب الرئيس للقسم».
وتابع الشعار «تسلل انتحاري آخر إلى الطابق الأول، حيث اشتبك مع العناصر وتمكنوا من قتله، ليقع بعدها التفجير الثاني بالحزام الناسف الذي كان يرتديه».
وبث التلفزيون مشاهد فيديو تظهر دماراً داخل غرفة يرجح أن يكون الانتحاري قد دخلها، وتصدع أحد جدرانها، وتناثر زجاج النوافذ في المكان على الأرض، كما تسبب التفجير بدمار عند مدخل المقر، وفرض رجال أمن وشرطة طوقا مشدداً حول المكان المستهدف.
على جبهة أخرى في سوريا، قال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن «استهدفت طائرة من دون طيار مجهولة الهوية موقعا لمليشيات حزب الله قرب منطقة السخنة في بادية حمص الشرقية، مما تسبب بمقتل 10 من عناصره وإصابة أكثر من 18 آخرين».
وأكد مصدر ميداني وقوع الغارة، التي قال إنها تسببت بمقتل مقاتلين سوريين أيضا لم يحدد عددهم، وأوضح أن العمل جار «للتأكد من هوية من نفذ الغارة».
سياسيا، أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط ميخائيل بوجدانوف بحث أمس، مع رئيس تيار «الغد السوري» المعارض أحمد الجربا هاتفيا، آفاق التسوية السياسية في سوريا.
وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية، أن الجانبين بحثا خلال المكالمة الهاتفية «الوضع الناشئ في سوريا وحولها مع التركيز على الجهود الرامية إلى تعزيز نظام وقف القتال وآفاق تحريك عملية تسوية الأزمة السورية سياسيا من قبل السوريين أنفسهم، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254»، وأوضحت أن المكالمة الهاتفية جرت أمس، بطلب من الجانب السوري.

اقرأ أيضا

الأردن يعلن حظر تجول في البلاد لمدة 48 ساعة لمواجهة «كورونا»