عربي ودولي

الاتحاد

إرجـاء تشـكيل لجنـة تعـديل الدسـتور


بغداد - وكالات الأنباء: أعلن نائبان من 'الائتلاف العراقي الموحد' أمس الاتفاق على توزيع عدد من الوزارات بينها الخارجية بين الكتل السياسية المقرر أن تشارك في الحكومة العراقية الجديدة، لكن جبهة التوافق العراقية' نفت ذلك· وفيما عقد البرلمان العراقي أول جلسة عمل عادية منذ انتخابه في ديسمبر الماضي، أرجأ رئيسه محمود المشهداني تشكيل لجنة لمراجعة الدستور وتعديله إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة وإلى أن يستقر الوضع الأمني· وقال 'إنها مسألة مهمة وتحتاج إلى مزيد من المفاوضات بين الكتل'· ومن المقرر أن يجتمع البرلمان مرة أخرى يوم الأربعاء المقبل·
فقد أعلن نائب 'الائتلاف' حسن السنيد انه تم حسم وزارات الصحة والنقل والزراعة لصالح 'التيار الصدري ووزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والدولة للأمن الوطنى لصالح 'حزب الدعوة' وحقيبة التربية لصالح 'جبهة التوافق'، فيما لاتزال باقي الحقائب الوزارية قيد النقاش والتحاور·
وفيما يتعلق بوزارة الخارجية اوضح ان النقاشات مازالت متواصلة مابين 'التحالف الكردستاني' و'جبهة التوافق' مع طرح مقترحات تقضي بوجود وزارتين إحداهما للشؤون العربية تتولاها الجبهة· وقال زميله بهاء الاعرجي ان مسألة وزارة الخارجية قد تم حسمها لقائمة الأكراد وتم استحداث وزارة الدولة للشؤون الخارجية وهى من نصيب 'التوافق'·
لكن الناطق باسم 'التوافق' ظافر العاني أكد أن المشاورات ما زالت مستمرة بين الكتل السياسية من اجل توزيع الحقائب الوزارية· وقال 'حتى الآن مازلنا فى مفاوضات للترشيحات والحقيقة ان الاختيار حسب الاستحقاقين الانتخابي ام الوطني هو جزء من المشكلة هناك صعوبة فى ايجاد المعيار الموضوعى لتوزيع الحقائب وهناك محاولة للمزاوجة ما بين الاثنين'· واضاف 'بالقطع لا يمكن تجاهل ان هناك قوائم قد فازت بمقاعد برلمانية اكثر بكثير من غيرها ومن العدالة ان لا تتساوى مع الآخرين ولكن من جانب آخر يجب ان لاتختصر الحكومة فقط على الاستحقاق الانتخابي' واعتبر أن منصبي رئيس الجمهورية ووزير الخارجية لا يمكن ان يمنحا للاكراد وانه من غير المنطقى ان يذهبا لقائمة واحدة ·
وقال 'اذا كان الاخوة الاكراد يعتقدون ان جبهة التوافق قادرة على ابراز صورة العراق خارجيا، فنحن نقدرهم ونشكرهم على ذلك ولكن هذا الموضوع يخضع للتفاوض بين القوائم الاخرى'·
واعترف المشهداني الذي ترأس جلسة مجلس النواب مع نائبيه الشيخ خالد العطيه وعادل طيفور بوجود مشاكل حقيقية واحتقان طائفي· وقال في كلمة الافتتاح 'يجب علينا أن ننظم ولا نتحزب ككتل ويجب أن نتحزب للعراق وأن نتناصح ولا نتفاضح'·
وأضاف 'يجب علينا كنواب أن نحول الاحتقان الطائفي إلى تفاعل طائفي لانه لا خيار لنا إلا أن ننجح' وقال العطية بعد نهاية الجلسة انه تقرر تأجيل تشكيل اللجنة الدستورية بالاتفاق مع رؤساء الكتل النيابية·
واضاف انه تم تشكيل لجنة وضع مسودة النظام الداخلي لمجلس النواب وتتكون من 11 عضوا موزعين بنسبة المقاعد لكل قائمة، بحيث ضمت 5 نواب من 'الائتلاف' وعضوين من كل من 'التوافق' التوافق و'الكردستاني' وعضو واحد من 'القائمة العراقية الوطنية'وآخر يمثل القوائم الصغيرة·
وشهدت بغداد إجراءات أمنية مشددة بمناسبة الجلسة وانتشر الآلاف من رجال الشرطة والجيش بصورة مكثفة وخاصة في 'المنطقة الخضراء' المحصنة، حيث مقر البرلمان كما شوهدت دوريات الجيش الاميركي وهي تجوب الشوارع· وأطلق جنود عراقيون النار فأصابوا سائق النائب الأول لرئيس مجلس النواب خالد العطية واثنين من حراسه عندما رفضوا التوقف بسيارتهم قرب نقطة تفتيش عسكرية·

اقرأ أيضا

مسؤولة طبية بريطانية: إجراءات الإغلاق قد تستمر شهوراً