الاتحاد

الاقتصادي

الذهب يصعد مع تراجع الدولار.. والأسواق الآسيوية تتعافى

الذهب يصعد مع تراجع الدولار

الذهب يصعد مع تراجع الدولار

عواصم (رويترز)

ارتفعت أسعار الذهب أمس، مدعومة بتراجع الدولار وإقبال على شراء المعدن الأصفر، بعد هبوط الأسعار في الآونة الأخيرة.
وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1210.99 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 08.14 بتوقيت جرينتش، بعدما سجل في وقت سابق 1213.81 دولار للأوقية.
واستقر الذهب في التعاملات الآجلة بالولايات المتحدة عند 1217.6 دولار للأوقية.
وتراجعت أسعار الذهب نحو 12% منذ منتصف أبريل، ويرجع ذلك بصفة أساسية إلى قوة الدولار. وقال مستثمرون: «إن المعدن النفيس لم يستفد إلى حد بعيد من الضبابية السياسية التي هيمنت على الأسواق في الآونة الأخيرة، حيث دفعت التوترات التدفقات الباحثة عن الملاذات الآمنة صوب الدولار».
وانخفض الدولار الأميركي المقوم به الذهب أمام عملات رئيسة أخرى أمس، لكن التوقعات برفع أسعار الفائدة الأميركية من جديد، حدت من خسائر الدولار ومكاسب الذهب. وارتفعت الأسواق الآسيوية أمس، بفضل تعافي أسواق الأسهم في الصين، لكن المستثمرين ما زالوا حذرين من تطورات الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، وتأثير المجموعة الأولى من العقوبات الأميركية على إيران. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة 0.9% في المعاملات الفورية إلى 15.39 دولار للأوقية، وصعد البلاتين 0.9% إلى 828.49 دولار للأوقية، في حين كسب البلاديوم 0.7%، ليصل إلى 910 دولارات للأوقية.
وارتفع اليورو متعافياً من أدنى مستوياته في نحو ستة أسابيع الذي بلغه في الجلسة السابقة، لكن العملات الرئيسة ظلت تتحرك في نطاقات واسعة، مع بحث المستثمرين عن محفزات جديدة في أسواق العملة.
وقال فيراج باتل، خبير العملة لدى بنك آي. إن. جي في لندن: «في هذه المرحلة من الدورة، الأسواق متيقنة إلى حد كبير من الخطوة التالية التي سيتخذها مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، ويحتاج الدولار إلى محرك جديد يخرجه من نطاقه الحالي».
وتتوقع أسواق المال زيادات أخرى لأسعار الفائدة بواقع 40 نقطة أساس من مجلس الاحتياطي خلال بقية العام الحالي، بعد رفعها مرتين منذ بداية 2018.
وارتفع اليورو نحو 0.25% إلى 1.1583 دولار، بعد نزوله أمس الأول إلى 1.1530 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ 28 يونيو، بعدما جاءت الطلبيات الصناعية الألمانية الشهرية من دون التوقعات.
وكان الدولار الأسترالي من العملات التي سجلت تحركات كبيرة في الأسواق، حيث ارتفع 0.5% إلى أعلى مستوياته في أسبوع عند 0.7427 دولار أميركي، بعدما أبقى البنك المركزي سياسته النقدية من دون تغيير.
ومع ظهور بعد العلامات على تماسك اليوان الصيني عقب هبوطه في الآونة الأخيرة، بسبب تصاعد مخاوف الحرب التجارية بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين، تلقى الدولار الأسترالي أيضاً بعض الدعم.
وارتفعت الليرة التركية أمام العملة الأميركية بعدما قالت سي.إن.إن ترك، نقلاً عن مصادر دبلوماسية: «إن وفداً من المسؤولين الأتراك سيتجه إلى واشنطن في غضون يومين، لبحث خلاف قائم بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي». وجرى تداول الليرة عند 5.2750 ليرة للدولار، بحلول الساعة 07.30 بتوقيت جرينتش، أمس.

اقرأ أيضا

5 مليارات درهم مكاسب الأسهم الإماراتية