عربي ودولي

الاتحاد

تحطم طائرة أرمينية في البحر الأسود ومقتل جميع ركابها

عواصم العالم - وكالات الأنباء:
قضى 113 شخصا هم ركاب طائرة ايرباص ''320 تابعة للشركة الارمينية 'ارمافيا' ليل الثلاثاء الاربعاء لدى تحطم الطائرة في البحر الأسود بسبب تردي الأحوال الجوية وفق العناصر الأولى المتوافرة بينما ذكر خبراء طيران روس أن خطأ بشريا ربما يكون السبب في سقوط الطائرة المنكوبة بعد فشلها في الهبوط بالقرب من منتجع سوتشي بجنوب روسيا في حين اعلن نائب المدعي العام نيكولاي شيبل ان السلطات الروسية لم تعثر على اي دليل على اعتداء في الحادث· وقالت وزارة الطوارئ الروسية ان 113 من الركاب وأفراد الطاقم كانوا على متن الطائرة المنكوبة هم في عداد القتلى· وقالت متحدثة باسم الوزارة 'طبقا للمعلومات الأولية كل من كانوا على متن الطائرة قتلوا'· وأرجع محققون تحطم الطائرة الى سوء الاحوال الجوية·
وقال مسؤولو وزارة العدل ان ما من سبب يدعوهم الى الاشتباه في انفجار قنبلة· بيد ان فني طيران في مسرح الحادث قال إنه نظرا لان مدى الرؤية انخفض إلى 100 متر طلب مسؤولو المراقبة الجوية في مطار أدلر سوتشي من الطائرة الارتفاع إلى 600 متر والدوران في محاولة ثانية للهبوط· غير أنه نظرا لان الطائرة كانت تحلق فوق جبال محيطة بالمطار فإنها ربما تكون قد مالت كثيرا ما أدى إلى سقوطها في البحر الأسود على بعد ستة كيلومترات قبالة الشاطئ· وقال الخبير إن 'الطائرة كانت تطير بسرعة 250 كيلومترا في الساعة وربما كانت تلك السرعة قليلة جدا بدرجة لا تمكنها من الصعود'· ورفض تكهنات من قبل مسؤولين بشركة أرمافيا بأن إعصارا تسبب في الحادث· وكانت الطائرة في رحلة من يريفان عاصمة ارمينيا الى سوتشي وتحطمت وهي تحاول الهبوط في المنتجع الروسي وسقطت في البحر الأسود قبالة ساحل روسيا الجنوبي في ساعة مبكرة أمس· وقال عمال انقاذ انه لا أثر لوجود ناجين· وأرسلت عشرون سفينة وغواصة صغيرة لاغراض التفتيش في العمق ومسبار سونار ونحو 40 من افراد فرق الانقاذ وسبعة غواصين الى المكان من موسكو خصوصا، للقيام بأعمال البحث التي تعيقها الامطار الغزيرة·
وقالت وزارة الطوارئ ان عمال الانقاذ عثروا على أمتعة وأشلاء آدمية وقطع من الطائرة المحطمة وبقعة زيت طافية في موقع الحادث· وقالت وكالات الأنباء ان فرق الانقاذ انتشلت من المياه 39 جثة على الأقل بالاضافة الى عشرات القطع من اشلاء الضحايا وان معظم الركاب على متن الطائرة لهم اسماء ارمينية·
وكانت الطائرة التابعة لشركة (ارمافيا) في رحلة قصيرة مدتها ساعة من يريفان عاصمة ارمينيا الى المنتجع الروسي· وقال متحدث باسم وزارة الطورائ الروسية ان الطائرة اختفت من شاشات الرادار الساعة 2,15 صباحا (2215 بتوقيت جرينتش) قرب سوتشي وهو منتجع روسي على الحدود مع جورجيا· وذكر ان الطائرة كانت تقل 6 أطفال على الأقل· وقال مسؤول في شركة ارمافيا انه لم يستجب في بادئ الامر لطلب الطائرة الاذن بالهبوط بسبب الامطار الغزيرة ثم عدل المطار فيما بعد عن رأيه وقال انه لا مانع من الهبوط· وقال اندريه اغاجانوف نائب المدير التجاري للشركة لرويترز 'كانت الطائرة في حالة فنية مثالية وكان طاقمها مؤهلا تأهيلا جيدا'· وذكر ان الطائرة حاولت الهبوط اضطراريا في المطار ثم سقطت خلال المحاولة الثانية في البحر بزاوية حادة جدا· وعدل الطيارون في مرحلة أولى عن الهبوط في اللحظة الاخيرة في مطار ادلر في سوتشي بسبب الامطار الغزيرة التي حجبت الرؤية· وقرر الطيارون العودة الى مطار يريفان، لكن مطار ادلر ابلغهم ان الاحوال الجوية تحسنت فحاولوا مرة جديدة الهبوط قبل ان تتحطم الطائرة على ما افاد مساعد المدير التجاري لشركة ارمافيا اندريه اغاتجانوف· وأعلنت وزارة الخارجية الروسية ان من بين الركاب 26 يحملون جوازات سفر روسية وان الباقين من ارمينيا· وأعلن الحداد يوما في ارمينيا التي يعيش فيها ثلاثة ملايين من بينهم عدد كبير له اقارب في جنوب روسيا· وقالت ايرباص انها ستوفد ستة خبراء لمساعدة السلطات في التحقيقات· وخضعت الطائرة للتدقيق في أبريل الماضي وقد تم تفكيكها حينها كليا والتحقق منها واعادة تركيبها على ما نقلت وكالة 'ايتار تاس' للانباء عن السلطات الارمينية· واظهرت لائحة اسماء نشرت في مطار يريفان ان بين الركاب 85 ارمينيا و26 روسيا وجورجيا واحدا واوكرانيا واحدا·

اقرأ أيضا

وزيرا خارجية مصر وأميركا يبحثان جهود مكافحة كورونا