الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
«بيت الشعر» يحتفي بالذكرى الـ 61 لأمل دنقل
15 يونيو 2011 23:42

يقيم “بيت الشعر” في القاهرة احتفالية خاصة بمرور 61 عاماً على ميلاد الشاعر أمل دنقل صاحب القصيدة الشهيرة “لا تصالح.. ولو منحوك الذهب”، وذلك الأحد المقبل. وأمل دنقل شاعر مصري شهير استطاع أن يوصف المشاعر والمواقف المختلفة من خلال قصائده، وتميز بمعارضته السياسية لنظام الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، واتفاقية كامب ديفيد التي وقعها السادات مع إسرائيل. في قصيدته الشهيرة “لا تصالح”، عبر دنقل عن موقفه بشكل واضح ضد عقد أي اتفاقات مع اسرائيل، ما اثر في الوجدان الثقافي المصري. ولد دنقل في قرية القلعة مركز قفط بالقرب من مدينة قنا في عام 1940. وكان والده مدرسا للغة العربية ويعتبر عالماً من علماء الأزهر وشاعراً، وسرعان ما رحل عن عالمنا، وابنه مازال طفلاً صغيراً، تاركا وراءه مكتبة عامرة بكتب في مجالات المعرفة الأدبية والثقافية والعديد من كتب التراث العربي. وصدرت للشاعر الراحل ست مجموعات شعرية “البكاء بين يدي زرقاء اليمامة” صدرت في بيروت 1969، و”تعليق على ما حدث” صدرت أيضاً في بيروت 1971، و”مقتل القمر” و”العهد الآتي” وصدرتا في بيروت في العامين 1974و ،1975 و”أقوال جديدة عن حرب البسوس” و”أوراق الغرفة 8” وصدرتا في القاهرة في العام 1983. وجاء إصدار ديوانيه الأخرين في القاهرة متزامناً مع مغادرته عالمنا، بعد صراع استمر ثلاثة أعوام مع مرض السرطان وقد جسد في ديوانه الأخير “أوراق غرفة 8” حالة صراعه مع المرض وقد لحق به على نفس الدرب الكتاب السوريان سعد الله ونوس وممدوح عدوان والفلسطيني حسين البرغوثي، حيث كتب كل منهم كتابا عن الصراع مع مرض السرطان. وتزامنت هذه الاحتفالية مع إعلان شقيق الشاعر الراحل أنس دنقل الكشف عن قصائد جديدة لأمير شعراء الرفض، خلال الأشهر القليلة المقبلة من 2011. وقال أنس دنقل في تصريحات صحفية إنه عثر على نحو 25 قصيدة لشقيقه الذي مضى على وفاته 28 عاما، لم يتم تجميعها من قبل في أي ديوان منها حوالي 15 أو 16 قصيدة جديدة لم يسبق أن نشرت وهي مكتوبة بين العامين 1962 و1978. وتتراوح موضوعات هذه القصائد بين العاطفي والسياسي، حيث تتناول حبه الأول وحرب اليمن والحكم العسكري. كما كشف أنس دنقل أن الشاعر الراحل أنجز دراسة عن قبيلة قريش لم تنشر في مصر من قبل وأنه سيقوم بنشرها قريباً.

المصدر: القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©