يشعر دييجو بونانوتي لاعب الوسط المهاجم بنادي ريفر بليت بالسعادة بعد انتقاله إلى ملقة الأسباني، الذي سيلعب له اعتبارا من يونيو المقبل، ليرحل عن الكرة الأرجنتينية حيث “يعد جمهور كرة القدم شديد القسوة”، وفقا لتصريحات له للصحافة المحلية أمس الأول. وقال اللاعب الملقب بـ “القزم” “لحسن الحظ أشعر بالاطمئنان لأنني تمكنت من الانتقال إلى الدوري الأسباني، الذي كنت أحلم به، ولأنني يمكنني الاستمرار لبعض الوقت في ريفر”، وذلك تعليقا على الصفقة التي تقترب قيمتها من 5ر4 مليون يورو، في عقد مدته خمسة أعوام قد يتم توقيعه خلال الأيام المقبلة. وقال اللاعب: “أتلقى حالياً معلوماتي عن الفريق، أعرف أن النادي يدعم صفوفه بشكل جيد، بالنسبة لي لا أصدق أنني قد ألعب بجوار جوليو بابتيستا وديميكيليس وميليتو...”، وبالنسبة للقصير بونانوتي “161 سنتيمترا” كانت أسبانيا هي الوجهة المفضلة. وأوضح اللاعب “22 عاماً” :”كان المكان الأنسب لقدراتي البدنية، دون شك ستكون الأمور أصعب علي بكثير في إيطاليا أو إنجلترا”. وأضاف اللاعب: “لا يزال أمامي بعض الوقت في ريفر، لذا سأحاول الاستمتاع به”، علما بأنه يستعد الآن مع الفريق لمرحة الدوري الأرجنتيني المقبلة في منتجع مار ديل بلاتا. وقال: “في هذه اللحظة يتذكر المرء كل شيء، الجيد والسيئ، إنني مشجع لريفر، لكنني كذلك في النادي منذ كان عمري 11 عاماً، وعشت أشياء كثيرة”، معرباً عن تطلعه للرحيل بطلا مع الفريق للدوري المحلي، مع إحراز هدف في مرمى الغريم بوكا جونيورز إن إمكن.