الاتحاد

عربي ودولي

نصر الله يتمسك بالمقاومة والمفتي يدعو للتوافق حول سلاحها


في مهرجان حماس بذكرى اغتيال ياسين
بيروت - وكالات الانباء: تحدى الامين العام لـ'حزب الله' اللبناني حسن نصر الله في تصريحات نشرت في بيروت امس الولايات المتحدة ان تنزع سلاح الحزب والمجموعات الفلسطينية ورأى ان 'الهدف الحقيقي من ذلك هو حفظ امن اسرائيل'· وقال نصر الله 'نقول لاميركا ولكل الذين يريدون ان ينزعوا سلاح المقاومة في لبنان وسلاح المقاومة في فلسطين من اجل ان تأمن اسرائيل والذين يريدون ايضا ان ينزعوا سلاح المخيمات الفلسطينية في لبنان··· عندما نقف جميعا ونقول لهم هذا ممنوع، هذا غير ممكن، ماذا يمكن ان يفعلوا؟ ماذا يبقى امامهم؟'· ورأى ان 'الهدف الحقيقي هو حفظ امن اسرائيل عبر القضاء على كل ما يهددها في المنطقة'·
وكان نصر الله يتحدث الخميس اثناء مهرجان سياسي نظمته حركة المقاومة الاسلامية (حماس) فى قصر 'الاونيسكو' فى بيروت لمناسبة الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد مؤسسها الشيخ أحمد ياسين القيت خلاله كلمات لبنانية وفلسطينية شددت على التمسك بثوابت المقاومة وايلاء الوحدة الداخلية فى فلسطين ولبنان الاولوية لاحباط مراهنات الفتنة والانقسام والايقاع بين المقاومة ومجتمعها وسلطتها· وأكدت الكلمات التى ألقاها تباعا كل من الشيخ هشام خليفة ممثل مفتى لبنان والشيخ فيصل مولوى امين عام 'الجماعة الاسلامية' فى لبنان و نصرالله وخالد مشعل رئيس المكتب السياسى لحركة 'حماس' على اهمية حفظ المقاومة بوجه الاستهداف الدولى الذى يهدف الى حماية أمن اسرائيل وتأمين سيادتها فى المنطقة التى يراد لها أن تتمزق وأن تتفتت لتأمين هذه الهيمنة· ووجه ممثل مفتى لبنان التحية الى 'حماس' مؤكدا على شرعية ودينية المقاومة الفلسطينية فى رد العدوان الاسرائيلى هذا فى حين رفض مولوى القرار 1559 معتبرا أنه صار من دون جدوى بعد انسحاب الجيش السورى من لبنان· وأشار الى أن سحب سلاح المقاومة وسلاح المخيمات لا يمكن أن يتم من دون توافق عليه من جميع اللبنانيين وقال أن هذا 'لا يمكن أن يتم الا بما يحفظ سلاح المقاومة'·
أما نصر الله فقد استغرب محاولة البعض اغراء المقاومة بترك سلاحها مقابل مغريات مادية وسياسية مؤكدا أن أبناء المقاومة 'طلاب عزة وسيادة حقيقية واستقلال يصنع بالدم دون منة من أحد'· ولفت الى 'خطأ التفكير الغربى حيال المقاومة الاسلامية وان اعتبار الحركات الاسلامية منظمات ارهابية هو أساس خاطئ لان المنظمات الارهابية ان مات قائدها ومؤسسها تنهار، أما حركات المقاومة فى منطقتنا فتزداد قوة لانها الجماعة المؤمنة التى تتمتع بمعانى العزة والايمان والتضحية تلك المعانى التى لا يعرفها الغرب'·
ورد نصرالله على المطالبة بنزع سلاح المقاومة فى لبنان وفلسطين وبنزع سلاح المخيمات الفلسطينية 'الدفاعى' فى لبنان، معتبرا أن الغاية من وراء هذه الدعوة هى توفير الامن لاسرائيل، مؤكدا أن 'المساس بسلاح المقاومة ممنوع وغير مسموح به طالما كانت الشعوب ملتفة حول خيار المقاومة'·
مشيرا الى انه فى مثل هذه الحال 'لا يبقى من سبيل أمام الاميركيين سوى المجيء الى المنطقة، وياليتهم يفعلون ويا ليتهم يأتون'· وقال ان زلزالا ضرب لبنان باغتيال الرئيس رفيق الحريرى وأن 'البعض أراد من خلال هذه الاحداث أخذ البلد الى مكان اخر ونحن مع تقديرنا للعاطفة التى سادت فاننا نوجه نداء الى أنه لايجب أن يتم الخلط بين الحق والباطل وأن تتبدل النظرة الى بعض المقدسات كأن تتسلل يد لنزع سلاح المقاومة أو نزع سلاح المخيمات أو التطبيع مع اسرائيل'·

اقرأ أيضا

داعش يتبنى هجوماً على الجيش النيجري قتل فيه العشرات