الاتحاد

عربي ودولي

مسلحون ينسفون قمة مئذنة الملوية الأثرية في سامراء


سامراء - وكالات الأنباء: أقدم ارهابيون أمس على نسف قمة مئذنة جامع 'الملوية' الأثرية في سامراء البالغ ارتفاعها 52 مترا والتي بناها الخليفة العباسي المتوكل على الله سنة 852 ميلادية كرمز لحضارة الخلافة الاسلامية عندما نقل مقرها الخليفة المعتصم بالله من بغداد الى مدينة سر من رأى التي عرفت فيما بعد باسم سامراء·
وأفاد الضابط في شرطة المدينة المقدم محمود محمد وشهود عيان ان المسلحين استخدموا عبوة ناسفة أدى انفجارها إلى سقوط كتلة كبيرة من أعلى المئذنة من دون حدوث اصابات· وقال الجيش الاميركي في بيان 'الارهابيون نفذوا انفجارا في مئذنة سامراء الحلزونية في أول أبريل حيث ألحقوا أضرارا بقمتها'·
ويعتبر جامع 'الملوية' من بين أكبر واقدم المساجد في العالم، كما تعتبر مئذنته واحدة من أهم آثار العراق الاسلامية وهي من المزارات التاريخية التي يقصدها العراقيون وعدد كبير من الزوار من أنحاء العالم الإسلامي والغرب وقد تسببت قذيفة مورتر في احداث فجوة فيها العام الماضي· وكانت وحدة من القناصة في الجيش الاميركي اتخذت موقعا لها في اعلى المئذنة مطلع أكتوبر الماضي لكنها أخلته يوم 17 مارس الماضي· وكان الجنود الأميركيون المتحصنون خلف أكياس الرمل فوق المئذنة يطلقون النار أحيانا على مهاجميهم· وأوضح الجيش الأميركي ان المسلحين استخدموها أيضا كموقع لإطلاق النار وقال سكان محليون إنهم ربما أرادوا من القوات الأميركية من استخدامها مرة أخرى· ويقوم المسلحون في سامراء عادة بنسف البنايات التي كانت تستخدمها القوات الاميركية خوفا من العودة عليها او الاستفادة منها لاحقا من قبل الجيش العراقي· وسبق ان نسفوا مقر فرع حزب البعث السابق ومقر الشرطة العراقية في وسط سامراء نهاية يونيو العام الماضي بعد خروج القوات الاميركية منهما·

اقرأ أيضا

وزير الدفاع اللبناني: الأزمة الحالية تذكّر ببدايات الحرب الأهلية