صحيفة الاتحاد

ألوان

«دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي» تطلق «VIDXB» لتطوير المحتوى الرقمي

خلال المؤتمر الصحفي (تصوير: صفية إبراهيم)

خلال المؤتمر الصحفي (تصوير: صفية إبراهيم)

أحمد النجار (دبي)

كشف جمال الشريف رئيس لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، أن دبي ستقيم فعالية VIDXB، التي ستكون أكبر معرض لصناع الفيديو ورواد المحتوى الرقمي في الشرق الأوسط، بهدف تعزيز مكانة دبي كمنصة سنوية مهمة لتصبح المدينة الرائدة الأكثر ابتكاراً في مجال الإبداع المرئي، كما ستسعى أيضاً إلى توفير بيئة إعلامية ورقمية لاحتضان المواهب الناشئة واحتواء المشاهير ضمن برامج تثقيفية وتعليمية وورش عمل تهدف إلى إثراء أفكارهم ومشاريعهم وصقل قدراتهم الفنية وتحفيزهم على الاستمرارية لتحقيق أهداف نبيلة لخدمة الناس والمجتمعات.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي في برج المؤتمرات بمركز دبي التجاري، حيث أطلقت لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي رؤية 2020 الهادفة إلى تطوير المحتوى الإعلامي الرقمي، كما كشفت اللجنة أن فعالية VIDXB التي ستكون أولى المبادرات التي تنظمها ضمن الرؤية الجديدة.

نجوم الإنترنت
وتُعدُّ فعالية VIDXB، التي تعقد خلال يومي 8 و9 ديسمبر 2017 القادم في مركز دبي التجاري العالمي، الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وستشهد الفعالية حضور كايسي نيستات، وهو مخرج أفلام مقيم في نيويورك، كما أنه الكاتب والمخرج والمحرر والممثل الرئيسي في مسلسل «ذي نيستات بروزرز» (The Neistat Brothers)، والمنتج لفيلم «دادي لونغليغز» (Daddy Longlegs).
كما يحضر الفعالية البريطاني KSI الذي حقق متابعات هائلة، ويبلغ عدد متابعيه أكثر من 21,000,000 شخص و 3.5 مليار مشاهدة، كما يستضيف الحدث عدداً من نجوم الإنترنت منهم الطباخّة الشهيرة سمر الأيوب، وخبير الألعاب دي في أل زي ستيشن (DvLZStaTioN) ونجمة أسلوب الحياة نور ستارز. وغيرهم.
وأوضح الشريف، أن الهدف الرئيس من هذا التجمع، هو إنشاء بيئة إعلامية حاضنة لتمكين صناعة مرئية تجارية مستدامة وتشجيع الهواة والمحترفين في إنتاج لغة جديدة في عالم الابتكار، ما من شأنه أن ينعكس على ارتقاء الاقتصاد الإبداعي.
ولفت الشريف، إلى أهمية التحرر من دائرة استيراد المحتوى الأجنبي واستهلاكه على منصاتنا العربية، والتحول إلى صناعته وإنتاجه وتصديره إلى العالم عبر مدينة دبي، التي ستكون وجهة مثالية في استقطاب المنتجين العالميين وصناع الفيديو والسينما لتشكل قوة ناعمة ومؤثرة في مختلف ثقافات الشعوب وتكون شريكاً فاعلاً ومساهماً في صياغة الأفكار والرسائل والقيم الإيجابية التي تصل إلى الملايين حول العالم.

أشخاص مؤثرون
ولا يجد الشريف أي موانع تحول دون استضافة مشاهير المحتوى الرقمي لاسيما ممن يتخطى عدد متابعيه المليون مشاهد، موضحاً أن هؤلاء هم أشخاص مؤثرو يجب احتوائهم وتثقيفهم وتوعيتهم ثم توجيههم بإنتاج محتوى هادف ذي قيمة إنسانية واجتماعية تحقق التأثير وتصنع روح التغيير الإيجابي لجمهورهم ومتابعيهم. مشيراً إلى أن هناك ناشطين أصحاب شهرة عالمية، لكن سرعان ما يختفون، لأنه لم يكن لديهم أهداف مرسومة أو استراتيجيات مدروسة للاستمرارية، لهذا يجب تمكينهم من هذا العالم بكل ما يحيطه من أدوات وأفكار وإبداع يتخطى الحدود.

هواة ومحترفون
وقال عمر بطي المدير التنفيذي لبرامج الابتكار باللجنة، إن المعرض سيكون احتفالًا سنوياً تحتضنه دبي، للاحتفاء بصناع المحتوى من الهواة والمحترفين والمطورين حيث سيكون هؤلاء المبدعين هم رواد المستقبل. حيث لا يقتصر دورنا في احتوائهم فقط بل نركز على توظيف أدواتهم وتطويع مواهبهم في الوصول لمبتغاهم وتحقيق شهرة عالمية، من خلال برامج تثقيفية وورش عمل تدريبية تستهدف تطوير أفكارهم وترجمة رؤاهم وإلهامهم وتشجيعهم على استكمال مشوارهم. موضحاً: نعتقد أنه من يمتلك موهبة إنتاج فيديو على منصة مثل يوتيوب أو فيسبوك وغيرهما، فإنه قادر بالضرورة أن يصبح مخرجاً سينمائياً أو كاتب سيناريو أو مصوراً ناجحاً، من منطلق أن «سوشال ميديا» تمثل أكاديمية خاصة وبوابة برّاقة للتعبير والكتابة والمونتاج والتصوير وفنون إنتاج الصورة.
وأضاف بطي أن هناك تواصلا دائما مع مشاهير ونجوم العالم الرقمي وسيكون لهم بلاشك مشاركات متميزة ضمن فعاليات مهرجان دبي السينمائي.