الاقتصادي

الاتحاد

في أميركا·· وظيفة مساعد طبيب أفضل من طبيب!

إعداد - أيمن جمعة:
أظهر مسح شمل كافة قطاعات الاقتصاد الاميركي أن أفضل وظائف يمكن أن يسعى إليها الشاب في بلاد 'العم سام' هي مبرمج الكمبيوتر تليها أستاذ الجامعة ثم المستشار المالي فمدير الموارد البشرية ثم مساعدي الأطباء، وليس الأطباء أنفسهم'· ووضعت مجلة 'ماني مجازين' وموقع 'سالاري دوت كوم' قائمة بأفضل 50 وظيفة في الولايات المتحدة، وذلك بعد استفتاء لتقييم الوظائف استنادا إلى عشرات العوامل التي لم يكن الأجر العنصر الأساسي فيها، مثل آفاق الترقي ومرونة العمل ودرجة الإبداع وآفاق النمو خلال عشرة أعوام، وألا يقل مرتبها عن 50 ألف دولار وألا تكون من الوظائف الخطيرة، وان يشعر صاحبها بالرضا النفسي، وشارك في الاستفتاء 26 ألف موظف·
وخلصت الدراسة إلى أن أفضل وظيفة في السوق الاميركي حاليا هي مبرمج الكمبيوتر لأنه دوره أصبح رئيسيا في كل قطاعات الاقتصاد بل أن هناك من يرى أن بوسع هذه الفئة من الناس أن تؤسس كل ما يلزم ظهور تجمعات مستقلة في أي مكان بالعالم· وتتمثل الصفة الرئيسية لمن يريد خوض هذه المهنة في القدرة الفائقة على ابتكار الحلول· وعادة ما يحصل مبرمج الكمبيوتر المسؤول عن تطوير ونشر البرامج على مرتب يبلغ في المتوسط 85 ألف دولار لكن هذا ليس بلا مقابل، فأغلب المبرمجين يعانون من إجهاد شديد في العين وآلام الظهر والمفاصل·
وتحتل وظيفة أستاذ الجامعة المركز الثاني في قائمة أفضل الوظائف· وتشير الدراسة إلى انه 'رغم أن سوق العمل يشهد منافسة على الوظائف التقليدية، فان فرص التدريس الجامعي لا تتوقف بسبب الإقبال المتزايد على الكليات والمعاهد·' ويتمتع العاملون في هذا المجال بحرية كاملة في تنظيم أوقاتهم وتحركاتهم، ويصل مرتب بعضهم إلى 550 ألف دولار·
وفي المرتبة الثالثة، جاءت مهنة حديثة في مجال الأعمال والاقتصاد وهي المستشار المالي، وجاء في تقرير الاستفتاء 'قبل عشرين عاما فقط لم يكن هناك أطفال يقولون·· نريد عندما نكبر أن نكون مستشارين ماليين· وانقلبت الآية تماما اليوم، وهناك حاليا حوالي 300 برنامج جامعي للتخطيط المالي'· وتتزايد الحاجة لهذه الفئة لان قائمة خدماتها لم تعد قاصرة على الأغنياء بل امتدت لذوي الدخول المتوسطة الذين يريدون ترتيب حياتهم بعد الإحالة للمعاش في وقت ترفع فيها السلطات في كل أنحاء العالم يدها عن سوق العمل· ويحصل المستشار الذي يدير محفظة مالية ما على 200 ألف دولار سنويا على الأقل· وأبرز مصاعب هذه الوظيفة أنها تتطلب قدرة فائقة على مواجهة التوتر والتعامل مع أعداد لا حصر لها من الوثائق والأوراق·
ولم تعد وظيفة 'مدير الموارد البشرية' التي جاءت في المركز الرابع تعني مجرد الإشراف على المنشورات الداخلية للشركة بل وضع خطط لتعظيم الاستفادة من الموظفين وتحديد معايير الأعضاء الجدد، وإجمالا فهو المسؤول عن وضع استراتيجية وثقافة المؤسسة، ليحصل بذلك صاحب هذه المهنة على أجر تتراوح بين 285 ألف ومليون دولار· وترى الدراسة أن أكثر الأوقات إيلاما التي يواجهها أصحاب هذه المواقع هي إصدار قرارات بفصل الموظفين·
وكانت المفاجأة الكبرى أن احتل مساعدو الأطباء وليس الأطباء المركز الخامس بين أفضل الوظائف· وتشير الدراسة إلى أن أسوأ شيء يراه الأطباء في عملهم هو ملء الأوراق والأعمال الروتينية، وهذا هو الجزء الذي يتولاه المساعدون تحت إشراف الأطباء بما في ذلك إجراء الفحص المبدئي وإصدار أوامر التحليلات المطلوبة من المعامل· ويحصل بعض العاملين في هذا القطاع على مرتبات تصل إلى 100 ألف دولار سنويا، ومستقبلهم مضمون أكثر من الأطباء لان بوسعهم التنقل من مجال لآخر، كما يتزايد الاعتماد عليهم من جانب كبار السن المحتاحين للرعاية الصحية· ويتوقع المراقبون أن تسجل هذه الوظيفة أعلى معدل نمو متوقع خلال السنوات العشر المقبلة بما يصل إلى 49,65%·

اقرأ أيضا

فيروس كورونا يهدد اقتصاد تركيا الهش أصلاً