الاتحاد

الاقتصادي

سهم شركة دار الاستثمار يحقق أرباحاً تشغيلية في الربع الأول للعام 2006


أعلنت شركة دار الاستثمار عن الأرباح الصافية التي حققتها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي 2006 والتي بلغت نحو 28,5 مليون دينار كويتي، عندما حقق سهم الشركة ربحية بلغت 47,2 فلس مقارنة بما حققه السهم عن الربع الأول من العام 2005 حيث بلغت ربحيته في تلك الفترة نحو 32,2 فلس وبنسبة نمو قدرها 47 · وقد شهد صافي ربح الشركة ارتفاعا قياسيا ليبلغ 28,5 مليون دينار كويتي مقارنة بـمبلغ 19,4 مليون دينار كويتي محققة للفترة نفسها من العام الماضي وبزيادة نسبتها ·47 كما سجلت الشركة كذلك ارتفاعا في مجموع الأصول من 349 مليون دينار كويتي في الثلاثة أشهر الأولى من العام 2005 إلى 794 مليون دينار كويتي خلال نفس الفترة من العام الحالي 2006 وبنسبة زيادة بلغت قرابة 128 ، وبلغ مجموع حقوق المساهمين نحو 166 مليون دينار كويتي في الربع الأول من العام 2006 مقارنة بـمبلغ 105 ملايين دينار كويتي لنفس الفترة من العام الماضي وبمعدل زيادة وقدرها 58 %·
وبهذه المناسبة قال رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب عدنان المسلم في تصريح صحافي: أن شركة دار الاستثمار وبتوفيق من الله تعالى وبجهود العاملين في مختلف شركات الدار حققت هذه النتائج المالية المميزة على الرغم من كل الظروف التي مر بها سوق الكويت والأسواق الخليجية والعربية عموما، وذلك لإتباع الدار سياسة استثمارية ـ احترازية حافظت على أداء وأرباح الشركة والشركات الزميلة والتابعة لها، مضيفا أن هذه الأرباح ناتجة عن العمليات التشغيلية لاستثمارات الدار في مختلف القطاعات الاستثمارية التي تقوم بها الدار تنفيذا لاستراتيجيتها المقررة منذ عدة سنوات وتسير عليها الدار بنهج ثابت وسليم·
وأكد المسلم: أن النتائج التي حققتها دار الاستثمار لهذه الفترة وبكل مقاييس التحليل والمؤشرات المالية والاقتصادية ممتازة وخاصة إذا أخذنا بعين الاعتبار أوضاع السوق التي تشير إلى تحقيق الكثير من الشركات الاستثمارية إلى أٍرباح متواضعة أو الدخول في خسارة جراء الانهيار الذي أصاب أسواق الأوراق المالية في المنطقة خلال الربع الأول من العام الجاري·
وزاد المسلم: أن نتائج الدار لهذه الفترة تؤكد مناعتها وحصانتها ضد أية هزات أو أوضاع غير طبيعية يمكن أن تتعرض لها الأسواق ليس في الكويت فحسب، بل وفي المنطقة عموما، وأن استثمارات الدار المالية موضوعة بطريقة لا تستفيد فيها من ارتفاع الأسعار كما أنها لا تتأثر بانخفاضها وإنما تستفيد من الأرباح التشغيلية، مشيرا إلى أن تطور الدار تم بشكل تدريجي ووفق قواعد وأسس مدروسة حتى أصبحت اليوم تمتلك أصولا تتجاوز قيمتها العادلة مبلغ 3 بلايين دولار أمريكي ·وفي إنجاز آخر، قال المسلم أن شركة دار الاستثمار حققت نجاحا يضاف إلى سجل نجاحاتها المتتالية وذلك حين تم تصنيفها ضمن أكبر 50 شركة خليجية وفق آخر دراسة أعدتها ونشرتها مجلة أرابيان بيزنيس ءْفقىفَ َِّّىَمََّّ في عددها الأخير الصادر في دبي الإمارات العربية المتحدة· ووفق هذه الدراسة التي أعدت من قبل داو جونز Dow Jones ومركز دبي المالي العالمي بالتعاون مع شعاع كابيتال Shua a Capital ، جاء تصنيف شركة دار الاستثمار في المرتبة 8 على مستوى الكويت في حين حققت الشركة المرتبة 21 على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي· وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة دار الاستثمار: أن الشركة ستواصل أسلوبها ونهجها الاستثماري الحذر والمتنوع الأمر الذي يحد من أية مخاطر أو تأثيرات على سهم الشركة جراء الهبوط الذي قد تتعرض له السوق سواء في الكويت أو دول المنطقة عموما، موضحا أن جميع المؤشرات تؤكد أن نمو الأرباح التي تحققها الدار سيستمر بإذن الله تعالى حيث أنها قطعت شوطا كبيرا في استكمال الاستعدادات والمتطلبات الخاصة لإدراج عدد من شركاتها في سوق الكويت للأوراق المالية مثل شركة خباري القابضة التي تمتلك أكبر مشروع سكني ـ عقاري في منطقة الفحيحيل بالكويت والمعروف باسم خباري الفحيحيل - مدينة المستقبل ، وشركة منازل القابضة وشركة رحال اللوجستية·
وحول آخر مشاريع الدار التي باتت معروفة قال المسلم : أن دار الاستثمار شاركت في تأسيس مصرف الشام الإسلامي بنسبة 12,5 لمالك الأكبر وهو المصرف الإسلامي الأول في الجمهورية العربية السورية والذي تتوقع له كل الأطراف أن يكون النواة الحقيقية للعمل المصرفي الإسلامي في سورية وأن يحقق قفزات كبيرة نظرا لكونه المصرف الإسلامي الأول هناك بعد أن أقرت حكومة دمشق قانونا خاصا بعمل القطاع المصرفي الإسلامي فيها مؤكدا أن دار الاستثمار اهتمت بهذا المشروع تجسيدا لرغبتها في التوسع بأعمالها العربية في ظل بيئة استثمارية مناسبة، وأنها مستعدة لتقديم جميع وسائل الدعم والمساندة لهذا البنك وتوفير الكوادر البشرية اللازمة لذلك، كاشفا عن وجود توجه لتأسيس بنوك أخرى في شرق آسيا ·
ومن المشاريع الجديدة أيضا قيام شركة دار الاستثمار بالمشاركة مع جهات سعودية مرموقة بتأسيس الشركة السعودية المشتركة هي شركة مساهمة سعودية تتمثل إغراضها في القيام بتمويل الشركات والإفراد وإدارة الأصول، والخدمات المتعلقة بالملكيات الخاصة وإدارة محافظ الأوراق المالية وتقديم الخدمات الاستشارية والاستثمارية·
وفي مجال الحديث عن المشاريع الجديدة، أشار المسلم إلى الانتهاء من استكمال زيادة رأس مال شركة استحواذ القابضة ليصبح 250 مليون دينار كويتي والذي يعتبر الأعلى بين الشركات المساهمة العاملة في منطقة الخليج، ويتوقع لشركة استحواذ أن تحتل مكانة رائدة بين الشركات والصناديق العاملة في المنطقة في مجال عمليات الاستحواذ والدمج بما يتوافر لها من مقومات وأهمها رأس المال الكبير والذي يكفل لها القدرة علي الدخول بقوة في سوق يوجد به العديد من الفرص الجيدة لتحقيق أرباح ممتازة ، ولا ننسي أن دار الاستثمار كان لديها السبق في القيام بذلك النوع من الأنشطة عند قيامها قبل 3 سنوات بالاستحواذ على شركة مدار للتمويل والاستثمار المال الإسلامية سابقًا ومن ثم إعادة هيكلتها وتحويلها نتائج أعمالها من الربح إلى الخسارة، وكذلك عملية الاستحواذ على شركة تصنيف وتحصيل الأموال وتحسين أدائها وإدراجها في سوق الكويت للأوراق المالية· واستعرض رئيس مجلس الإدارة نتائج شركة دار الاستثمار خلال السنوات الماضية قائلا: نلاحظ أن أرباح الدار قد نمت خلال الثلاث السنوات الماضية بطريقة كبيرة وقد تناغم هذا النمو في الأرباح مع المؤشرات الأخرى حيث قفز صافي ربح الشركة إلى 80,5 مليون د·ك في العام 2005 مقابل مبلغ 26,9 مليون د·ك في العام 2004 ومبلغ 12,9 مليون د·ك في العام ·2003 وارتفع مجموع حقوق المساهمين إلى 177 مليون د·ك في العام 2005 مقابل 112 مليون د·ك في عام 2004 و68 مليون د·ك في عام ·2003 كما حقق مجموع أصول الشركة ارتفاعا ملحوظا في قيمته خلال عام 2005 حيث بلغ 670 مليون د·ك مقابل 334 مليون د·ك في عام 2004 و270 مليون د·ك في عام ·2003 وجدد المسلم في تصريحه أيضا التأكيد على أن كل هذه النتائج المحققة ليست وليدة الصدفة وإنما جاءت بالصبر والتخطيط المتأني·
كما استعرض رئيس مجلس إدارة دار الاستثمار بعض الشركات التي تتملك فيها الدار حصصاً كبيرة تتراوح بين 19 و 100 والتي منها: شركة أوكيانا العقارية التي حققت الدار نجاحا كبيرا في زيادة رأس مالها إلى 250 مليون دينار كويتي في واحدةٍ من أهم وأكبر عمليات الاكتتاب الخاص التي شهدتها المنطقة، مشيرا إلى إن مشروع أوكيانا وورلد فيرست- هو أول مشروع عقاري يتم تطويره وإقامته على جزيرة من صنع الإنسان ويقع قبالة شواطئ دبي في الإمارات العربية المتحدة بتكلفة تقارب 4 مليارات دولار أمريكي· ومن المؤمل أن تدرج أسهم شركة أوكيانا العقارية في سوق الكويت للأوراق المالية في العام المقبل إن شاء الله·

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على منافستها "كريم" بصفقة قيمتها 3.1 مليار دولار