الاتحاد

الإمارات

«الهلال الأحمر» توزع مستلزمات الشتاء على اللاجئين السوريين في لبنان

خلال تقديم المساعدات   (وام)

خلال تقديم المساعدات (وام)

بيروت (وام)

وزعت ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية التابعة لسفارة الدولة في بيروت أكثر من 750 مدفأة مقدمة من الهلال الأحمر الإماراتية على النازحين السوريين في لبنان. وتأتي هذه الخطوة، في إطار «مشروع التدفئة 2018» الذي تنفذه الهيئة لمساعدة النازحين السوريين، وتوفير المستلزمات الإغاثية في فصل الشتاء، خاصة في ظل موجات الصقيع التي يمر بها لبنان.
وقد انطلقت الحملة في منطقة دير زنون - البقاع وخربة داوود - عكار، حيث استفاد في اليوم الأول 550 عائلة، بينما تم أمس الأول توزيع 200 مدفأة في منطقتي راشيا وعرسال، وذلك بالتعاون مع مؤسسة هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية لدار الفتوى في الجمهورية اللبنانية. وجاءت هذه المساعدات خاصة في المناطق الحدودية التي تستقبل العدد الأكبر من النازحين السوريين، بعد معاينة احتياجاتهم ومطالبهم الإنسانية الملحة. وستقوم السفارة بإطلاق حملة استجابة إنسانية عاجلة كعادتها كل عام في فصل الشتاء بهبات وتبرعات سخية من عدة جهات ومؤسسات إماراتية مانحة في مختلف المناطق اللبنانية، وذلك تفادياً لمزيد من الخسائر في الأرواح، بعد وفاة عدد من النازحين نتيجة البرد القارس، على أن تعلن عن خطتها الإنسانية في الأيام المقبلة، وفق خطة عمل وبرنامج واضح يهدف لمساعدة النازحين، بالتنسيق مع وزارة الدولة لشؤون النازحين.
من جانب آخر، شارك حمد سعيد سلطان الشامسي سفير الدولة لدى الجمهورية اللبنانية في الاجتماع الثاني عشر لمجموعة كبار المانحين لسوريا الذي عقده مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيروت على مدار يومين، بحضور السفير أحمد المريخي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، وبيار بوعاصي وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني، ومعين المرعبي وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين، إلى جانب وفود من جهات عربية ودولية عدة مانحة.
واستعرض السفير الشامسي، تقرير «استجابة دولة الإمارات للازمة السورية» الصادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي الذي يشير إلى ما تم تقديمه إلى النازحين السوريين خلال الفترة الممتدة من العام 2012 إلى ديسمبر 2017، مشيراً إلى أن الدولة قدمت مساعدات في لبنان والدول المستضيفة للنازحين «الأردن والعراق واليونان وتركيا ومصر»، إلى جانب التقديمات داخل سوريا لإغاثة المتضررين من الحرب الجارية هناك.
وأشار السفير الشامسي إلى المجالات التي تنشط فيها الإمارات داخل المجتمع اللبناني، إلى جانب المساعدات الموسمية.

اقرأ أيضا