الاقتصادي

الاتحاد

دعوة دول الخليج لتحرير أسعار الغاز


هاشم المحمد- رويترز:
قال سلطان أحمد المهيري، مدير دائرة التسويق والتكرير بأدنوك: إن معظم الخبراء يتوقعون استمرار ارتفاع أسعار البترول في ظل زيادة الطلب والأسباب الجيوسياسية المحبطة في مناطق الإنتاج· وأضاف المهيري، الذي شارك في رئاسة مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز، الذي اختتم أعماله في أبوظبي أمس الأول: تمر دول المنطقة بظروف سياسية غير مستقرة منذ عدة أعوام لكنها لم تؤثر على امدادات النفط إلى السوق العالمية، مشيراً إلى أن ازدياد الطلب الآن على النفط والأوضاع السياسية هي التي تجعل أسعار النفط ترتفع بأسعار متفاوتة وهذا أمر طبيعي· وأضاف: سوف تظل الأسعار غير مستقرة وجميع الاحتمالات موجودة· وقال: إن المؤتمر لاقى النجاح المتوقع له خلال انعقاده بمشاركة العديد من الخبراء في مجال النفط والغاز الذين تداولوا خلال وجودهم في المؤتمر وعلى هامشه العديد من أوراق العمل المهمة نظراً لتطورات السوق، كما بحثوا التوقعات المستقبلية والآراء في هذا الإطار· وعن المؤتمر المقبل، قال المهيري: إن الموسم القادم لم يتم الاتفاق على تحديد مكان إقامته ونحن نسعى للحفاظ على مكانة أبوظبي والإمارات على الساحة الدولية بتنظيم المؤتمرات لما للدولة من مكانة في أسواق النفط، ونسعى جاهدين لأن تقام الدورة المقبلة من المؤتمر العام المقبل في الإمارات· وقدم المشاركون في مؤتمر النفط والغاز الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة لإدارتها وتنظيمها الجيد لمؤتمر النفط والغاز·
إلى ذلك دعا خبراء الطاقة دول الخليج العربية إلى تحرير أسعار الغاز الطبيعي جزئيا بهدف تسريع خطى مشروعات تطوير الغاز في المنطقة المنتجة للطاقة مع الحفاظ على نمو القطاع الصناعي، ومن المتوقع أن تشهد المنطقة زيادة كبيرة في الطلب على الغاز يحركها نمو السكان والناتج المحلي الاجمالي فضلا عن إنشاء صناعات تحتاج بشدة إلى الطاقة·
واستبعد مارتن تراشسيل نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط في شركة شل انترناشونال جاز اند باور أن تتكرر الأسعار المنخفضة في عقود الغاز الطبيعي بين دول المنطقة نظرا لسعي المنتجين لتعظيم أسعار البيع للمشروعات الجديدة·
وقال في مؤتمر للطاقة الذي اختتم أعماله أمس الأول في أبوظبي 'من الواضح أن الأسعار المنخفضة لن تستمر·· لن يطور أحد الغاز بأسعار منخفضة·· والأسعار ستكون أعلى في المستقبل وستعطي إشارة إلى أننا بحاجة لتطوير المزيد من موارد الغاز'·
وقال كريستوف دي ماهيو المدير المشارك بمؤسسة ماكنزي اند كو إن الأسعار المحكومة المنخفضة للغاز والمنفصلة عن الأسعار العالمية للخام والغاز الطبيعي المسال لا تقدم حافزا كافيا للتنقيب وتطوير احتياطيات الغاز، واضاف أن الأسعار يجب أن تحرر بشكل جزئي وترتبط بأسعار تصدير الغاز الطبيعي المسال، وأبلغ المؤتمر 'ما أعرفه من الحديث مع عملاء في المنطقة هو أن الجميع يبحث عن الغاز'· وقال فريدون فيشاراكي الرئيس التنفيذي لمؤسسة فاكتس جلوبال انيرجي إن من المستبعد أن تزيد قطر إنتاج الغاز الطبيعي المسال لأكثر من 90 مليونا إلى 100 مليون طن وأن جزءا كبيرا من إنتاج الغاز الإيراني يستخدم محليا، وتشهد منطقة الخليج طفرة اقتصادية وانشائية بفضل عائدات نفطية قياسية، ومن المتوقع أن تنفق دول الخليج العربية وإيران أكثر من تريليون دولار في السنوات الخمس المقبلة في قطاعي البنية التحتية والتشييد'·

اقرأ أيضا

"بوينج" تمدد تعليق الإنتاج في واشنطن بسبب كورونا