الاتحاد

الرياضي

هومنتمن والحكمة إلى المربع الذهبي في «سلة دبي»

منتخبنا خسر أمام فريق هومنتمن اللبناني (تصوير حسن الرئيسي)

منتخبنا خسر أمام فريق هومنتمن اللبناني (تصوير حسن الرئيسي)

علي معالي (دبي)

خسر منتخبنا أمام فريق هومنتمن اللبناني 68 - 91 في مباراة دور الثمانية ليتأهل الفريق اللبناني لمربع الذهب. حاول منتخبنا مجاراة قوة محترفي هومنتمن، إلا أن خبرات بطل الأندية العربية جعلتهم يفرضون أفضلية في مجريات المباراة وحسم الأرباع الأربعة بنتيجة «21-17 و27-23 و25-16 و18-12»، وتألق الأميركي سام يونج، وسجل 23 نقطة. وتأهل الحكمة اللبناني للمربع الذهبي بالفوز على فريق الجاليات «بول أبوف آوول» «100-75».
من ناحية أخرى وصف بيار كاخيا، رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة، التصريحات التي هاجم فيها جودت شاكر، رئيس بعثة نادي الرياضي، بطولة دبي الدولية في نسختها 29، بأنها تصريحات ليس لها معنى، وأنها تضر بمستوى ومصلحة لعبة السلة بشكل عام، وزاد: «نحن في الاتحاد اللبناني نستنكر هذه التصريحات ونؤكد على قيمة هذه البطولة العريقة».
جاءت تصريحات كاخيا على خلفية الهجوم غير المبرر من شاكر، بسبب قرار إيقاف اللاعب المخطئ وائل عرقجي، بشأن سبه لحكام مباراة فريقه أمام فريق الجاليات «بول أبوف أوول» الاثنين الماضي، وعلى خلفيتها تم إيقافه مباراة واحدة.
وأضاف كاخيا: «نعلم جميعاً التاريخ المضيء لهذه البطولة، والاتحاد اللبناني يقف دائماً إلى جانب «دولية» دبي منذ نشأتها، من خلال الموافقة على مشاركة أفضل الأندية مساهمة في نجاحها، وفي هذه النسخة يتواجد 3 من أفضل الفرق اللبنانية هي: الحكمة والرياضي وهومنتمن، وهذا خير دليل على قناعتنا الكبيرة بقيمة الحدث، وبالتالي أي تصريح يخرج من أي لبناني يعرف شيئاً عن كرة السلة مخالف لهذا الرأي مرفوض تماماً».
وتابع: «يشرفنا أن نكون فاعلين في البطولة بمشاركة أفضل أنديتنا، ولو لم تكن البطولة ناجحة لما استمرت هذا العمر الطويل الذي وصل إلى 29 سنة».
وأكد تمام جارودي، نائب رئيس النادي الرياضي، رفضه التام لتصريحات مسؤول ناديه أثناء أزمة الألفاظ المسيئة التي أطلقها اللاعب وائل عرقجي وتبناها جودت شاكر رئيس البعثة، بأنه في حال إيقاف عرقجي سوف ينسحب الرياضي من البطولة، حيث قال جارودي بمنتهى الوضوح: «لا عودة على الإطلاق إلى زمن الانسحابات تحت أي ظرف كان، الجميع يعرف الظروف التي شارك فيها الفريق في البطولة كاسراً كل الصعاب، بطولة دبي تعني الكثير للنادي الرياضي، والمشاركة فيها ليست من أجل اللقب فقط، بل للتواجد في هذا العرس العربي الكبير».
من جانبه، قال نديم حكيم رئيس مجلس إدارة نادي بيروت: «صحيح أن تواجد الفرق اللبنانية مهم جداً في دولية دبي على مدار تاريخها، لكن في نفس الوقت لسنا كل شيء، وعلينا أن نقبل بالنظام وكل متطلبات وقرارات البطولة طالما نحن مشاركون، مثلنا مثل بقية الفرق، علاقتنا رائعة مع الأشقاء الإماراتيين واتحاد السلة».
وأضاف: «لدينا مبدأ عام لا بد أن نتفق عليه، وهو وجوب احترام حكام المباراة لأنهم أصحاب القرار حتى لو كان ضد مصلحتنا».
وزاد: «نشارك في دورة رياضية لها تاريخها، وطريقة التعامل أو التحدث من جانب رئيس بعثة النادي الرياضي مرفوضة تماماً ولا نقبلها، وإذا كنا نرفض هذا الحديث فبالتالي نرفض هذه الطريقة في التعامل مع الحكام».
وأكد نديم: «نعتبر بطولة دبي واحدة من أفضل البطولات في المنطقة ليس فقط لكونها تحمل تاريخاً طويلاً من التنظيم وصل هذا العام إلى 29 سنة، ولكن لأنها تحمل الكثير من التطور الذي صنعته للعبة في الوطن العربي بالكامل، ويهمنا جميعاً نجاح الدورة عاماً بعد الآخر، طالما أنها تخدم مصلحة اللعبة في كل مكان، ويكفي مثلاً التواجد الجماهيري الكبير في المباريات لنتأكد أن دولية دبي أصبحت حالة إيجابية للغاية وعُرساً ينتظره الكثير من اللاعبين والمدربين والجماهير أيضاً».

جلسة اعتذار

تفاجأ يعقوب غابش حكمنا الدولي بحضور أحمد جودت شاكر، نجل رئيس بعثة الرياضي اللبناني، ومدير الفريق السلة المشارك في دولية دبي بحضوره إلى المقصورة الرئيسة بصالة نادي شباب الأهلي لتقديم الاعتذار عما بدر من والده من تصريحات تجاه الحكم، وفي نفس الوقت الاعتذار عما بدر من لاعب فريقه وائل عرقجي من سب وشتائم لا تليق تجاه الحكام.
وقال جودت: «لحظات انفعالية خرجت من الجانبين، نعتذر عما بدر كوننا نحرص دائما على المشاركة، ربما تكون الضغوط سببا فيما حدث، وبالطبع ليس هناك أي مبرر لكي يقوم وائل عرقجي بما فعله لأنه في إطار قانون اللعبة الذي علينا احترامه جميعا».
من جانبه قبل يعقوب غابش: «ليست لديّ خصومة مع أي لاعب أو فريق، وقول رئيس بعثة الرياضي بأنني لا أحب ناديه مردود عليه، ولا يليق بمسؤول نادي كبير في الرياضة اللبنانية».

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!