الاتحاد

الإمارات

قادة الإمارات يبذلون جهوداً كبيرة لإسعاد شعبهم

«سي إن إن»: أكبر تغييرات هيكلية في تاريخ الحكومة الاتحادية
نقلت قناة «سي إن إن» الأميركية الخبر، مؤكدة أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قد أعلن أكبر تغييرات هيكلية في تاريخ الحكومة الاتحادية في الإمارات، وذلك تزامناً مع انعقاد القمة العالمية للحكومات، ملقية الضوء على استحداث منصبين لوزيري دولة الأول للسعادة والآخر للتسامح.

دينا مصطفى (أبوظبي)

اهتمت وسائل الإعلام العالمية بالتغيير غير المسبوق في الحكومة الاتحادية، الذي أجراه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بعد اعتماده من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.
ووصفته شبكة «فوكس نيوز» الأميركية بأنه التغيير الأكبر في تاريخ حكومة الإمارات، وقالت، إن القرار تضمن دمج وزارات قائمة، واستحداث وزارات جديدة، فيما نقلت قناة «إي بي سي» الأميركية و«إيس بي سي» تغريدات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على «تويتر»، التي أعلن فيها التغييرات المرتقبة بعد اعتمادها من صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله.
وذكرت مجلة «نيوزويك» أن التغييرات تضمنت استحداث منصب وزير دولة للسعادة مهمته مواءمة خطط الدولة وبرامجها وسياساتها كافة، لتحقيق سعادة المجتمع، كما تضمنت استحداث منصب وزير دولة للتسامح، لترسيخ التسامح كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات.

«التليجراف»: التغييرات تضمنت مفاجآت عديدة
كما اهتمت صحيفة «التليجراف» البريطانية بالخبر، مؤكدة أن تغييرات حكومة الإمارات تضمنت مفاجآت عديدة، مشيرة إلى أن دولة الإمارات أعلنت بعد أسابيع من التكهنات حول طبيعة التغييرات المرتقبة في الحكومة التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أن هناك عدداً أقل من الوزارات، كما اشتملت على دمج وزارات، واستحداث قطاعات جديدة لوزارات قائمة، كما أكدت الصحيفة الإعلان عن وزيرة دولة للشباب لا يتجاوز عمرها 22 عاماً.
وقالت الصحيفة، إن استحداث وزير للسعادة ووزير للتسامح يعد قراراً إستراتيجياً لبلد يحتضن على أرضه أكثر من 200 جنسية مختلفة وثقافات دينية واجتماعية متعددة.
ورأت الصحيفة أن دولة الإمارات العربية المتحدة بلد جاذب للاستثمار والمستثمرين والخبرات الإنسانية المختلفة، وسيكون هناك تأثير لهذه القرارات التي أكدت أن تركيز حكومة الإمارات في المرحلة القادمة سيكون على الإنسان والمجتمع، ونقلت كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «حكومة محورها الإنسان بأسرته وتعليمه ومعرفته ورفاهيته وطموحاته في بناء مستقبله وحقه الأصيل لتحقيق كافة تطلعاته».

«بي بي سي»: حكومة شابة
من جهتها، تابعت قناة «بي بي سي» البريطانية الخبر، مشيرة إلى أن التغييرات الجديدة تتسق مع فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي أكد أنه يريد حكومة الإمارات حكومة شابة قادرة على خلق بيئة للشباب لتحقيق أحلامهم، ومستعدة للعمل بشكل سريع لتحقيق طموحات شعبنا.


في السياق نفسه، سلطت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية الضوء على تغييرات الحكومة الاتحادية، وقالت إن القرارات جاءت عبر سلسلة من التغريدات عبر «تويتر»، التي تم نشرها تزامناً مع انعقاد القمة العالمية للحكومات التي تعد منصة لتعزيز الأداء الحكومي وتبادل الخبرات بين المختصين والأكاديميين حول العالم.
ولفتت «نيويورك تايمز» إلى أن قادة الإمارات يبذلون جهوداً كبيرة لإسعاد شعبهم، كما أكدت أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد استطاع تحويل دبي في فترة قصيرة إلى بلد سياحي متعدد الثقافات والجنسيات يشتهر بناطحات السحاب والاقتصاد الحر.
فيما تابعت «واشنطن بوست» التغييرات، مؤكدة أنها ليست المرة الأولى التي يكتب فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر «تويتر»، حيث إنه أعلن قبل أسبوع عبر «تويتر» أيضاً: «إننا نريد شاباً أو شابة تحت سن الـ 25 وزيراً في حكومة الإمارات العربية المتحدة للإشراف على قضايا الشباب».
واهتمت الصحيفة بخبر استحداث الإمارات منصب وزير دولة للسعادة مهمته مواءمة خطط الدولة وبرامجها وسياساتها كافة لتحقيق سعادة المجتمع، ومنصب وزير دولة للتسامح، لترسيخ التسامح كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات.
فيما أشارت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية إلى أن حكومة الإمارات القادمة محورها الإنسان بأسرته وتعليمه ومعرفته ورفاهيته وطموحاته في بناء مستقبله وحقه الأصيل لتحقيق كافة تطلعاته، مشيرة إلى أن التغييرات، بحسب القرارات الجديدة، تعد مرحلة جديدة لحكومة الإمارات.?

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما