الاتحاد

منوعات

زهور غزة تتحرر من الحصار

مزارع فلسطيني يلتقط وردة في مزرعة للزهور بمدينة رفح جنوب قطاع غزة بعد سماح القوات الإسرائيلية للمزارعين بتصدير 25 ألف وردة إلى أوروبا

مزارع فلسطيني يلتقط وردة في مزرعة للزهور بمدينة رفح جنوب قطاع غزة بعد سماح القوات الإسرائيلية للمزارعين بتصدير 25 ألف وردة إلى أوروبا

خففت إسرائيل أمس بصورة مؤقتة حصارها على قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بالسماح لمزارعي الزهور الفلسطينيين بتصدير 25 ألف زهرة إلى أوروبا قبل عيد الحب· وكمية الزهور الحمراء المسموح بتصديرها من قطاع غزة لا تمثل إلا جزءاً يسيراً مما ينتجه المزارعون· ويقول كثير منهم إنه ليس أمامهم خيار سوى تقديم محصولهم من الزهور علفا للماشية·
وشددت إسرائيل حصارها على قطاع غزة بعد أن سيطرت حماس على القطاع بعد اقتتال مع قوات حركة فتح التى يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس عام ·2007 وتسمح إسرائيل بمرور المساعدات لكن التصدير محظور إلا في حالات استثنائية· وقال المسؤول في وزارة الدفاع بيتر ليرنر ''إن إسرائيل سمحت بصادرات اليوم بناء على طلب هولندا''· وسيتم شحن الزهور عبر إسرائيل إلى أوروبا من أجل الاحتفال بعيد الحب يوم 14 فبراير· ولم يتضح بعد ما اذا كانت اسرائيل ستسمح بالتصدير في المستقبل·
ورغم أن غالبية سكان غزة البالغ عددهم 1,5 مليون نسمة لا يحتفلون بعيد الحب باعتباره مناسبة غربية تعرض بعض المتاجر زهوراً حمراء وهدايا على شكل قلوب·

اقرأ أيضا

بدانة الأطفال تضاعف خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم