الإمارات

الاتحاد

«تدوير»: حملات مكثفة لمكافحة الآفات

تدوير يكثف حملات مكافحة الآفات خلال أشهر الشتاء في المزارع (من المصدر)

تدوير يكثف حملات مكافحة الآفات خلال أشهر الشتاء في المزارع (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي)

يكثف مركز إدارة النفايات «تدوير» خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، حملاته للمكافحة المتكاملة للبعوض والذباب في المزارع والعزب على مستوى إمارة أبوظبي، في محاولة للسيطرة على بؤر انتشارها، وفقاً للمهندس محمد المرزوقي، مدير مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في «تدوير».
وأوضح المرزوقي أن المركز يقدم خدمات المكافحة المتكاملة للآفات مجاناً في العزب والمزارع، مبيناً أن «تدوير» لديه برنامج دوري وزيارات مجدولة ينفذها على المزارع والعزب، كما ينفذ حملات موسعة خلال أشهر الشتاء تستهدف مكافحة البعوض والذباب، وخلال أشهر الصيف ينفذ حملات لمكافحة القوارض والصراصير.
وقال المرزوقي، إن برنامج الزيارات يتم تحديده وفقاً للفترات التي تشهد زيادة في نمو الآفات، إلى جانب الزيارات الدورية، وثالثاً استجابة لطلبات أصحاب المزارع والعزب.
وبين أن المزارع التي تعتمد على أنظمة الري التقليدية والقديمة يتم زيارتها بشكل أسبوعي، أما التي تعتمد على أنظمة الري الحديثة فيتم زيارتها مرة كل 15 يوماً، وفي حال سقوط الأمطار يتم تنظيم زيارات مباشرة بعد سقوط الأمطار لمعالجة البؤر في تجمعات المياه والأسمدة، باعتبارها بؤراً حية لتكاثر الذباب والبعوض.
وأكد المرزوقي أنه تم التعامل منذ بداية العام الحالي وحتى منتصف نهاية أغسطس الماضي مع أكثر من مليونين و600 ألف بؤرة لتكاثر البعوض، ومليون و655 بؤرة لتكاثر الذباب، ومليون و19 ألف بؤرة لتكاثر القوارض.
ووفقاً لإحصائيات تدوير تم اكتشاف ومعالجة 136 ألف بؤرة لتكاثر البعوض في العزب، وفي المزارع تمت معالجة 915 ألف بؤرة لتكاثر البعوض، وبالنسبة للذباب تمت معالجة 233 ألف بؤرة في المزارع، و268 ألف بؤرة في العزب، علماً أنه يوجد في الإمارة نحو 24 ألف مزرعة، و12 ألف عزبة نظامية. وتوجد آفات الصحة العامة، بما في ذلك البعوض، القوارض، الذباب، والصراصير في خزانات الصرف الصحي، تجمعات وبرك المياه والمستنقعات، فضلاً عن المواقع الإنشائية التي تكثر فيها بؤر تكاثر الآفات بسبب إهمالها وعدم متابعتها وتنظيفها وعدم فصل مخلفات مواد البناء عن المخلفات الغذائية، والتي تؤدي لتكاثر الآفات خاصة القوارض والبعوض. وأوضح المرزوقي أن آفات الصحة العامة تعتبر من الآفات الناقلة للأمراض مثل مرض الملاريا، الحمى الصفراء، حمى الضنك، زيكا والتي تنقلها حشرة البعوض، كما تنقل الصراصير والذباب العديد من الأمراض المعدية مثل الديسنتاريا، الكوليرا والتيفويد، أما القوارض تقوم بنقل أمراض فيروسية من أهمها مرض الطاعون، بالإضافة إلى أنها تسبب خسائر اقتصادية عديدة. وأكد على ضرورة الاهتمام بنظافة المزارع، وتغطية الأسمدة؛ لأنها تعتبر بيئة جاذبة لوضع الذباب بيوضها والبعوض يرقاتها.
وبين المرزوقي أنه يتم اتباع برامج الخدمة الدورية على مدار الأسبوع واستلام طلبات الخدمة المتعلقة بالتعامل مع الحيوانات السائبة في المزارع والعزب، مؤكداً التزام تدوير باتباع معايير وتوصيات جمعيات الرفق بالحيوان المحلية والعالمية.
ويتعامل مركز تدوير مع الحيوانات كبيرة الحجم مثل الجمال والأبقار، والحيوانات صغيرة الحجم مثل القطط والكلاب والثعالب، مبيناً أنه تم التعامل حتى منتصف العام الحالي مع 2973 طلباً للتعامل مع القطط، و708 طلبات خدمة للتعامل مع الكلاب، و292 للتعامل مع الجمال، و30 طلباً للتعامل مع حيوانات أخرى مثل الماعز والثعالب وما في حكمها.

اقرأ أيضا

35 اتصالاً هاتفياً بين محمد بن زايد وقادة العالم خلال شهر مارس